أفضل الدول للسياحة العائلية

تنتظر العائلات العطلة الصيفيّة بفارغ الصبر خاصّة بعد تعب كبير من العمل طوال العام، كذلك الأمر بالنسبة للطلاب الذين يقضون معظم وقتهم بالدراسة، وفور انتهاء العام الدراسي يبدأ التخطيط للقيام بالرحلات، والسفر إلى المدن السياحيّة للاستجمام، والحصول على الراحة وتجديد النشاط.

هناك العديد من الدول ذات الجذب السياحي ومنها إسبانيا والّتي تحتوي على الشواطئ، والكثير من الأماكن الأثريّة، وفي هذا المقال سنتعرّف على أفضل دولة سياحيّة للعائلات.

أفضل الدول السياحيّة للعائلات

إسبانيا

تأسر السياحة في إسبانيا قلب كل فرد من أفراد العائلة، حيث تعتبر من أفضل المدن السياحيّة من ناحية الرياضة، وخصوصاً لدى الشباب الذين يهتمون بالرياضة، والفرق الرياضية مثل برشلونة.

يمكن زيارة كافة الأماكن الأثريّة السياحيّة مثل قصر كاسا ميلا، وفاميليا، والعديد من الآثار القديمة التي ترجع إلى الرومان، والقرون الوسطى، والمدن النابضة بالحياة مثل مدريد، وبرشلونة.

كما يمكن زيارة الميدان الملكي بزيلا ديل وذلك للاحتفال بعازفي الموسيقا، وزيارة البحر وشواطئه المزدحمة، والتمتع بجماله وبركوب الزوارق، وهناك الكثير من المناطق ذات الجذب السياحي الكبير في إسبانيا، ومنها ما يلي:

  • لا كونشا: يوجد فيها واحد من أفضل الشواطئ، ويمكن التوجه إليها لركوب الأمواج، والمشي على الكورنيش، ويمكن للعائلة التوجه للسباحة وقضاء العطلة فيها، وكذلك زيارة المطاعم المتميزة، والتمتع بالمناظر الطبيعيّة الخلابة فيها، والاستمتاع بمنظر الشاطئ الجميل.
  • كوينكا: تقع بين فالنسيا ومدريد، وقد بنيت على جانبي الجبل ممّا يجعلها مدينة جميلة ومتميّزة، وتحتوي على العديد من البيوت المغلقة التي بنيت وصولاً إلى حافة الهاوية، ممّا يجعلها من أكثر المدن جذباً للسيّاح، وأكثرها إثارة لهم.
  • إيبيزا: تعد واحدة من جزر البليار في البحر المتوسط، وهي الأكثر شعبية خاصّة في فصل الصيف بحيث يتوجه السكان والسياح إليها للتمتع بحانات الشاطئ، والنوادي الليلية، والمطاعم، والفنادق ذات الخدمات المميّزة.
  • كنيسة العائلة المقدسة: تعتبر الكنيسة الكاثوليكية الرومانية الأكبر في برشلونة، ومن أكثر المناطق جذباً للسياحة، وهي من تصميم المهندس المعماري أنتوني غاودي، وقد عملوا على بنائها لمدة أربعين عاماً ولا تزال موجودة حتى الآن.
  • الإسكوريال: تعتبر المركز السياسي للإمبراطورية في عهد فيليب الثاني، وتقع في سفوح جبال سييرا دي، وهو اليوم بمثابة متحف، ومدرسة، وقصر ملكي.
  • ميزكيتا قرطبة: تعد مبنىً رائعاً يشتهر باحتوائه على الأقواس، والأعمدة داخل القاعة الرئيسية، حيث كانت في الأصل معبداً رومانياً.
  • قصر الحمراء: شيّد القصر في القرن الرابع عشر من قبل سلاطين بني نصر، ويعتبر من أكثر المناطق جذباً للسيّاح في إسبانيا، ويأتي الكثير من الناس لرؤيته والتمتع بمنظره الجذاب، وأعمدته الفخمة.
الوسوم
إغلاق
إغلاق