أصل الأكراد

كردستان وهي منطقة جبليّة، عند التقاء حدود العراق وإيران وتركيا، بمتوسط ارتفاع يصل إلى ( 1،950 ) متر، يسكنها الأكراد، وهم من أصل يعود إلى كونهم جزءاً من الإمبراطوريتين الفارسيّة والعثمانيّة، حيث إنّ الامبراطورية الفارسية هي إيران الحديثة، أمّا الامبراطورية العثمانية فهي تركيا الحديثة.

  • ١ سكانهم
  • ٢ تاريخهم
  • ٣ حديثاً
  • ٤ أهم شخصياتهم
  • ٥ الديانة
  • ٦ طقوسهم
  • ٧ أشهر أطباقهم

سكانهم

يتوزّع الأكراد بين تركيا، العراق، سوريا، إيران، لبنان، أرمينيا، أذربيجان وألمانيا، وأماكن أخرى في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا. أمّا عددهم فيتراوح بين حوالي 5,000,000 إلى 22٬000٬000، أمّا لغتهم المتداولة فيما بينهم فهي اللّغة الكردية علماً بأنّها ترتبط مع اللّغة المحكية في إيران، فهي تجميع بين اللغة الفارسية واللغة العربية.
وتعد ديار بكر أشهر المناطق الكردية الواقعة في الأناضول بجنوب شرق تركيا التي تعد غالبية سكانها من الأكراد. كما ويعيش معظم الأكراد في القرى الصغيرة في المناطق الجبليّة النائيّة، وغالبية هذه البيوت مبنية من الطين والطوب مع سقف خشبي.

تاريخهم

ظهرت دولة كردستان المستقلة بين العام 1920 والعام 1923، فقد تمّ تقسيم كردستان بين العراق وتركيا وذلك في عام 1923، ومن ثم بين إيران والعراق وسوريا وتركيا.

حديثاً

الأكراد في العصر الحديث ما هم إلا من نسل الشعوب الهندو – أوروبية القديمة المعروفة باسم الميديين، لكنهم انتقلوا إلى منطقة الشرق الأوسط منذ أربعة آلاف سنة. ويعرف مقاتلي الأكراد باسم البشمركة، ويقومون بالقتال بهدف الكفاح من أجل الفوز والحصول على الأراضي الكردستانية.

أهم شخصياتهم

إنّ أحد أهم وأشهر الشخصيات الكرية التريخية هو البطل المسلم صلاح الدين الأيوبي (صلاح الدين يوسف بن أيوب، الذي ولد في عام 1137، وتوفي في عام 1133 ميلادي، كما وكان ملكاً لمصر وسوريا في عام 1174.

الديانة

قدّم الأكراد العديد من الانتصارات الإسلامية بالقرب من مدينة السليمانية العراقية في العصر الحديث، علماً بأّن غالبيتهم من المسلمين وخمسهم من المسلمين الشيعة الذين يعيشون في إيران، وهناك أيضاً الصوفيون، العلويين، اليزيديين (معظمهم في أرمينيا وأذربيجان) وهو دين يجمع بين جوانب الإسلام واليهودية والمسيحية، وهناك عدد قليل جداً من الأكراد الذين يدينون بالمسيحية.

طقوسهم

يشتهر الأكراد ببعض الاحتفالات كرأس السنة الفارسية، الذي يصادف وقت الاعتدال الربيعي أو اليوم الأول من فصل الربيع ( واحد وعشرين آذار )، حيث يقومون بإعداد بعض الطقوس الخاصّة بهذا العيد، كالأطعمة الخاصة، الألعاب النارية، الرقص، الغناء والشعر. كما يتم قطع زهور الربيع مثل الزنبق، وكذلك يقومون بزيارة قبور أقاربهم الأموات.

أشهر أطباقهم

إن أكثر ما يستخدمه الأكراد في تحضير أطباقهم هو القمح المجروش، لكن الأرز حديثاً أصبح أكثر شعبية، كما يشتمل النظام الغذائي الكردي على تشكيلة واسعة من الفواكه والخضراوات.

الوسوم
إغلاق
إغلاق