أصغر دول العالم

أصغر دولة في العالم

دولة الفاتيكان هي أصغر دولةٍ في العالم من حيث المساحة، وتقع في روما عاصمة الدولة الإيطالية، تفصل حدود دولة الفاتيكان عن الحدود الإيطاليّة أسوار خاصة وخطوط مرسومة على الأرض.

تدين شعوب قارّة أوروبا بالديانة المسيحيّة، وأسّست هذه الدول إمبرطوريات قوية يحكمها ويدير شؤونها رجال دين مسيحيون، إذ كانوا هؤلاء الأباطرة يمثلون رأس الهرم الديني لدولهم، إلّا أنه في مراحل تاريخية سابقة خرج هؤلاء الأباطرة عن تعاليم السيد المسيح وظهر الفساد في الكنائس.

وجهت انتقادات إلى رجال الدين مع التقدّم العلمي وظهور الفلاسفة والعلماء، فظهر بعض المصلحين الدينيين في أوروبا أمثال مارتن لوثر وكلفن وغيرهما، يطالبون بإصلاح الكنيسة الكاثوليكية، مما مهد للانشقاق عنها، وتأسيس المذهب البروستانتي، من هذه المرحلة بدأت النزاعات الدينية بين الحكام ورجال الدين المسيحي، فتراجعت سلطة رجال الدين واختص عملهم بأمورالدين فقط.

روما

تُعتبر مدينة روما المعقل الأساسي للكنيسة الكاثوليكية، ومع استمرار ظهور الصدامات بين أتباع الكنائس المختلفة وبموجب معاهدة “لاتيران” التي وقعت عام 1929 بين الدول الأوروبية، تم بموجبها الاعتراف بتأسيس دولة الفاتيكان على أن تكون داخل إيطاليا الكاثوليكية، فبنيت لها عدد من البنايات في الهضبة الإيطالية.

لا تتعدى مساحة دولة الفاتيكان الـ (0.44) كيلومتر مربع بعدد سكان 1000نسمة، فمساحة أراضي هذه الدولة عبارة عن مساحة الأبنية التي يُشغِلها موظفي هذه الدولة و مقرّات لسفارات الدول، وعدد سكانها هوعدد الموظفين العاملين في هذه الدولة، وتعتبر دولة الفاتيكان الدولة الوحيدة في العالم التي لا يوجد بها أطفال.

ألحقت بدولة الفاتيكان المقابر الخاصة بالمسيحيين الذين قتلوا زمن الإمبراطور الروماني، الذي مارس على المسيحيين أشد أصناف الاضطهاد والقتل.

دولة الفاتيكان عبارة عن دولة دينية مسيحية يرأسها البابا، ويتم انتخابه وفق نظامٍ خاصٍ من قبل كرادلة الكنائس الكاثوليكية في العالم، ويدير شؤون الدولة رئيس وزراء يتبع للبابا، وعلى الرغم من صغر مساحة وسكان دولة الفاتيكان، إلّا أنه يتبع لهذه الدولة جميع الأديرة والكنائس الكاثوليكية في العالم، كما يتبعها حوالي المليار من مسيحيي العالم.

أهمية دولة الفاتيكان

ليس لدولة الفاتيكان جيوشٌ تحارِب بها، بل لها رسالة إنسانية تقوم على السلام والمحبة، وتحافظ على علاقاتٍ ودية مع جميع دول العالم، فمن هنا جاءت قيمة دولة الفاتيكان من الرسالة التي تمثلها.

تُعتبر دولة الفاتيكان المرجع النهائي في القضايا الدينية عند أتباع الكنيسة الكاثوليكية، وتحظى باحترام وتقدير جميع دول العالم المسيحي والإسلامي، وتحتوي هذه الدولة على المقتنيات، والمخطوطات المسيحية القديمة لذلك اعتبرتها منظمة اليونسكو من مناطق التراث العالمي القديم.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق