أصغر دولة في العالم

موناكو

موناكو ثاني أصغر دولة في العالم، إلا أنها تتميز بموقعها الاستراتيجي الذي جعل منها دولة سياحية جميلة على مستوى العالم ككل، فهي تضم العديد من الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة من قبل السائحين الأجانب، فهي تقع في الجهة الجنوبية لأوروبا وبالقرب من الساحل المتوسط لفرنسا، وهي من الدول التي تتميز بمناخها المعتدل والمناسب لجميع الفئات، فشتاؤها ماطر وصيفها حار وجاف.

السياحة في موناكو

توجد العديد من الأماكن السياحية التي يستطيع السائح زيارتها عند السفر إلى موناكو، من أجل الحصول على المتعة والاسترخاء والتأمل في جمالها وهي:

  • مونتي كارلو: تعد هذه المدينة من أهم المدن الرئيسة في دولة موناكو، وتتميز بوجود أعداد كبيرة من النوادي، بالإضافة إلى الكازينو الشهير لو غراند المتميز، وتسمية هذه المدينة تشير إلى جبل يطلق عليه جبل شارل، ويعود سبب تسميتها إلى الأمير الحاكم لدولة موناكو شارل الثالث.
  • كاتدرائية سانت نيكولاس: تم تشييد هذه الكاتدرائية في مطلع القرن التاسع عشر، وقد شيدت على أنقاض كنسية وجودت في هذه المنطقة في العام 1252م، وبعد ذلك أصبحت من أهم الأماكن السياحية في موناكو، وتم دفن أعداد كبيرة من عائلة غريما لدي.
  • روكبرون كاب مارتن: يبعد هذا المنتجع مسافة تقدر ب2كم عن مينتون ومونتي كارلو، ويتميز بارتفاعه البالغ ثلاثمائة متر عن سطح الشاطئ صعوداً إلى القرية المرتفعة، ويزور هذا المنتج الفئة المحبة للعمارة، لأنها تحصل على المتعة في مشاهدة العمارة المتميزة فيه.
  • موناكو غراند بريكس: يعد هذا المكان من أهم الأمكنة التي يقام فيها سباق الفورمولا 1 على مستوى العالم، فهي تستقبل سباق الفورمولا1 بشكل سنوي منذ بداية العام 1929 إلى يومنا هذا، فهو من أجمل الأماكن الرياضية التي يتسمع فيها عشاق الرياضة بالجمال والسحر.
  • الريفييرا الفرنسي: ويطلق عليه اسم كوت دازور، ويقع في الجهة الجنوبية الشرقية للساحل الفرنسي، ويتميز بأنه الموقع الرئيس للمنتجع الأول المعاصر على مستوى العالم.
  • قصر أمير موناكو: تم بناؤه في العام 1191م في مدينة موناكو، ويعد من أهم الحصون التاريخية الموجودة في موناكو، وهو المكان المخصص لإقامة الأمير.
  • موناكو فيل: يعد هذا المكان من أهم المواقع الإدارية في مدينة موناكو، وهي واقعة على الجهة الجنوبية الغربية لموناكو، وتميزت في القرن الثالث عشر بكونها الموطن الخاص لقلعة جنوة.
  • لا كوندامين: تحتل المرتبة الثانية من حيث القدم على مستوى مدينة موناكو، وتتميز بوجود ميناء كبير وضخم فيها وعدد كبير من اليخت، وتعد من أهم المناطق التقليدية الأربعة في المدينة.
  • متحف علوم المحيطات: يقع هذا المتحف في موناكو فيل، وهو متحف يختص بشكل أساسي في دراسة كل ما يتعلق بالحياة البحرية، وتم افتتاحه من قبل الأمير ألبرت في العام 1910م، ويتميز بوجود الفنون المعمارية التي تنحصر على هذا المتحف
الوسوم
إغلاق
إغلاق