أسباب حوادث المرور

حوادث المرور

تعبر حوادث المرور عن الاصطدامات التي تحدث بين وسائل المواصلات المختلفة وغيرها من الوسائل الأخرى أو الأشجار والجمادات والحيوانات وغيرها، الأمر الذي يخلف خسائرَ بشرية ومادية، وتعد حوادث السير أحد أبرز أسباب الوفيات في كل مكانٍ عبر العالم، وتتعدد الأسباب الواقفة خلفها، وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض المعلومات العامة حول حوادث السير.

أنواع حوادث السير

  • حوادث الاصطدام وتحدث هذه الحوادث نتيجة صدم المركبة غيرها من المركبات التي تسير في الشارع نفسه.
  • حوادث الدهس وتكون هذه الحوادث من خلال صدم حيوانٍ أو شجرةٍ أو منشأةٍ وغيرها.
  • حوادث التدهور وتكون هذه الحوادث من خلال تعطل جزءٍ من أجزاء السيارة، الأمر الذي يفقدها توازنها ويجعلها تسير على غير هدىً إلى اليمين وإلى الشمال وسقوطها من مكانٍ عالٍ في بعض الأحيان.

أسباب حوادث المرور

  • قيادة السيارة بسرعةٍ جنونية، الأمر الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى عدم القدرة على السيطرة على السيارة.
  • شرب المخدرات والمشروبات الكحولية التي تسبب تشوش الرؤية بالنسبة للشخص.
  • التحدث على الهواتف وعدم الانتباه للطريق.
  • عدم الالتزام بربط حزام الأمان.
  • سوء تصميم وهندسة الشوارع، وخاصةً فيما يتعلق بما يعرف بالدوار الذي يصنع نوعاً من التشوش للشخص، إذ تأتي المركبات من عدة اتجاهاتٍ في الوقت نفسه.
  • اضطرابات الجو وتقلبات الطقس كالضباب والعواصف والرمال والأمطار الغزيرة العاصفة وغيرها.
  • وجود خللٍ داخل السيارة نفسها سواء في المحرك أو الأجزاء الداخلية الأخرى.
  • غياب شرطة المرور التي توكل لها مهمة تنظيم السير والحيلولة دون وقوع حوادث السير المختلفة.
  • الشعور بالنعاس الذي يؤدي إلى عدم تركيز السائق على الطريق والإشارات.
  • تجاهل إشارات المرور وخاصةً إذا كانت إشارةً حمراءَ وتعني التوقف.
  • استهتار المشاة الذين يقطعون الشارع بتهورٍ وبلا مبالاةٍ واضحة.
  • الكفاءة الناقصة بالنسبة للسائق نفسه فلا يكون ممن يجيدون القيادة بشكلٍ جيدٍ ويؤهله ليكون سائقاً يتلافى حدوث الحوادث، الأمر الذي يميز السائق المميز عن السائق السيئ.

الأمور المترتبة على حوادث المرور

  • حالات الوفاة سواء من السائق أو من الطرف المقابل سواء كان سائقاً أيضاً أو شخصاً يقطع ويمر في الشارع.
  • خسائر مادية سواء في السيارات نفسها والمركبات الأخرى والأشجار والمنشآت والبيوت والشوارع والإشارات وغيرها.
  • حدوث الإعاقات والمشاكل الصحية التي قد تستمر طوال العمر أو قد تكون مؤقتةً ولكنها تسبب الضيق والانزعاج لصاحبها.

كيفية تفادي الحوادث

  • التخفيف من سرعة السيارة خاصةً في الأماكن المأهولة بالسكان والتي يكثر فيها الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الامتناع مهما كانت الظروف عن التحدث على الهاتف أثناء القيادة.
  • ربط حزام الأمان الذي يقلل من نسبة الحوادث.
  • التركيز على الطريق والإشارات.
الوسوم
إغلاق
إغلاق