أحمد بلال: عارضنا الوطني بشرف ثم تحالفنا بإخلاص

السودان اليوم:
قال الدكتور أحمد بلال الأمين العام المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي ووزير الداخلية، إن حزبه سيحكم السودان، قريباً، بعد اكتمال توحيده، وأكد أن تنازل حزبه وترشيحه للبشير في انتخابات 2020 تمليها الضرورة الوطنية أكثر من المنافسة الحزبية .

وعلل تماهيه مع سياسات الوطني بأنه ملتزم بتحالفه السياسي (عارضنا بشرف، ثم تحالفنا بإخلاص)، وقارن ذلك بما يفعله حزب المؤتمر الشعبي، يصلي خلف علي ويأكل في مائدة معاوية، وأضاف: (نحن أول من دخل بيوت الأشباح ولكننا نفصل بين معارضة النظام والوطن) .

وقال بلال في محادثة هاتفية مع رئيس تحرير صحيفة التيار عثمان ميرغني في سياق رد على ما ورد أمس في عمود “حديث المدينة” إنه ظل يفوز في دائرته الانتخابية منذ 1986 ولم يتفضل عليه المؤتمر الوطني، بهذه الدائرة التي انتزعها بفضل القاعدة الشعبية التي يتمتع بها حزبه في المنطقة .

وقال بلال مشيراً الى موقعه الوزاري إنه يكرس مبدأ الشرطة في خدمة الشعب، ومن أجل دولة القانون وإنها لن تكون أبداً سوطاً يجلد حريات الشعب السوداني.

إقراء أيضا  الحركة الإسلامية السودانية: من حلقات التلاوة إلى الربا و(التلاف) .. بقلم: أحمد محمود أحمد
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق