أبرز المعالم في تايلند

تايلند

تقع تايلند في القسم الجنوبيّ الشرقي من قارة آسيا، حيث تقع بين كلّ من كمبوديا ولاوس من الجهة الشرقية، وماليزيا وخليج تايلند من الجهة الجنوبية، وميانمار وبحر أندامان من الجهة الغربية.

تُقدّر مساحة البلاد بنحو خمسمئة وثلاثة عشر كيلومتراً مربّعاً، أمّا عدد سكانها فيُقدّر بحوالي ستة وستين مليون نسمة، بناءً على أرقام العام ألفين وأحد عشر ميلاديّة، وعملتها هي البات، وعاصمتها مدينة بانكوك، واللغة الرسميّة فيها هي اللغة التايلنديّة، وبين العامَين ألف وتسعمئة وخمسة وثمانين وألف وتسعمئة وستة وتسعين ميلادية قامت في دولة تايلند ثورة اقتصاديّة كبيرة وهائلة، لحقها نشاط سياحيّ كبير في البلاد.

السياحة في تايلند

تساهم السياحة في تايلند بجزء جيّد من الناتج المحليّ الإجمالي، فوفقاً لأرقام العام ألفين وسبعة ميلاديّة كانت مساهمة السياحة في الناتج المحلي بنسبة تزيد عن ستة ونصف بالمئة تقريباً، وبناءً على معطيات العام ألفين وسبعة أيضاً فإنّ أكثر من نصف السيّاح الذين اختاروا تايلند لتكون مقصدهم السياحي جاؤوا من منطقتي آسيا والمحيط الهادئ.

تحتوي تايلند على العديد من مناطق الجذب السياحي، حيث تتوزّع هذه المناطق على كافّة أنحاء البلاد، ففي المناطق الوسطى هناك بانكوك، وجزيرة تشانغ، وأيونتايا، وهواهين، وغيرها، أما في الشمال فهناك شيانج مي، وشيانج ري، وسوكوتاي، وماي هونغ سون، في حين تحتوي المنطقة الجنوبيّة على مناطق هامّة منها هات باي، وكرابي، وبوكيت، وجزيرة ساموي، وغيرها، وأخيراً تضمّ المنطقة الشمالية الشرقية محميّة خاو ياي، ومعبد بارك فيماي. وفيما يلي بعض أبرز المعالم السياحية في تايلند.

أهم المعالم السياحية التايلندية

  • كوه تاو (جزيرة السلحفاة): تقع هذه الجزيرة بالقرب من الخليج التايلنديّ، وتُعتبر من أهم المقاصد السياحيّة في تايلند خاصة لأولئك الأشخاص الراغبين في تعلّم رياضة الغوص، فلممارسة هذه الرياضة في هذه الجزيرة طابع خاصّ؛ كونها تُعدّ من المناطق الغنيّة بالشّعاب المرجانيّة المميّزة.
  • بازار شيانغ ماي: إنّ هذا البازار مقصد هام ورئيسيّ للسيّاح الراغبين في التسوّق وشراء بعض المستلزمات والتذكارات، حيث يحتوي هذا البازار على منتجات الحرف اليدويّة، وعلى العديد من الأعمال الفنيّة الرائعة، والملابس، والعديد من المنتجات الأخرى المميّزة.
  • القصر الكبير: تم البدء في بناء هذا القصر في العام ألف وسبعمئة واثنين وثمانين من الميلاد، وذلك عندما نُقلت العاصمة إلى مدينة بانكوك، حيث استُعمل القصر آنذاك من قبل الملوك التايلنديين، وبقي مستعملاً من قبلهم إلى منتصف القرن العشرين تقريباً، ويمتاز القصر الكبير بطرازه المعماري المميز والفريد، وهو بهذا يُعتبر واحداً من نقاط الجذب السياحيّ الهامة في البلاد.
  • شاطئ رايلي: لا يمكن الوصول إلى شبه الجزيرة هذه والمعروفة بشاطئ رايلي إلا عن طريق القوارب، وصعوبة الوصول ناتجة عن المنحدرات المكونة من الحجارة الجيريّة العالية، والتي تجذب إليها هواة تسلق الجبال والصخور المرتفعة.
  • أرخبيل كو: هو أرخبيل صغير المساحة والحجم يقع في جنوبي البلاد، يمتاز أيضاً بملاءمته لممارسة رياضة الغوص، كما يمتاز بجماله الطبيعي وهدوئه المميز.
الوسوم
إغلاق
إغلاق