أكثر تناغماً وانسجاماً مع أسلوب الوالدين التربوي