15 دقيقة من الجماع تفيد صحتك 2019

يشكو العديد من الأزواج هذه الأيام من عدم وجود وقت كاف للعلاقات الحميمة، بسبب العمل، وضغوط الحياة، والأولاد، وما إلى ذلك من متطلبات الحياة السريعة، ولأن هذا الجزء بالذات يدخل في صميم العلاقة الزوجية، نود أن نقول لكم بأن ممارسة الجنس لوقت قصير ليس أمرا سيئا بالمرة بل فيها فائدة صحية لكما.دعونا نخبركم بها:

دقيقة الجماع تفيد صحتك 12956972679.gif

1. استعمال اليدين:
يحفز استعمال اليدين المشاعر الحميمة، وببعض الخبرة في تدليك الإمكان المناسبة يمكن أن يساعد على التخلص من التوتر، والإجهاد العضلي في ثوان، لأن اليدين تملكان قوة ودفءا يلين أقسى العضلات وأشدها تشنجا. لذا قبل أن تفكرا في مرهم العضلات بعد يوم حافل، فكرا بخمسة عشر دقيقة من الحب والاسترخاء.

دقيقة الجماع تفيد صحتك 12956972679.gif

2. استعمال الشفاه:
أنها الرومانسية الحقيقية، هل تعرف أن التقبيل هو أول ما يختفي من الحياة الزوجية, لأسباب مجهولة يفقد الشريكان حماسهما للتقبيل، مع أنه مفيد جداً، بالطبع إذا لم يكن احد الأطراف يعاني من الزكام. فالتقبيل يعمل على تسريع نبضات القلب التي بدورها تقوم بتحفيز الدم على الجريان في الشرايين المتعبة والمرهقة، وتغذيها بشكل جيد بالاكسجين والغذاء، ولأن التقبيل فيه الكثير من تحفيز للحواس، فانه يعمل على تنبيه الحواس الخاملة جميعها من اللمس، والشم، والتذوق، والبصر، فتشعر بعدها كأنك أخذت دواء منشط .

دقيقة الجماع تفيد صحتك 12956972679.gif

3. تحفيز مشاعر الإثارة:
بعد يوم طويل ممل تحتاجان أحيانا إلى دقائق من الإثارة والشعور بأنكما لا زلتما عشيقان. ولا شيء أفضل من 15 دقيقة من المرح في غرفة النوم أو غرفة الغسيل أو أي مكان بعيد عن فضول الأطفال أو الخادمة. هذا الإحساس بالمغامرة والمرح يعمل على تقوية العلاقة الزوجية، ويدخل إليها السرور والبهجة، ويجعلكما تنسيان لبعض الوقت التعب والإرهاق. وغالبا ما يتندر الأهل بينهما بقصص من هذا النوع، تكون دائما مصدر بهجة وسرور في حياتهما. فالرتابة والروتين الدائم في ممارسة الجنس يدخل الملل إلى الحياة الزوجية.

دقيقة الجماع تفيد صحتك 12956972679.gif

4. رياضة ممتعة للكسالى:
وأخيرا، يستفيد الجسم من ممارسة الجنس بشكل مذهل حيث يبدأ بإعادة تجنيد وضبط الخلايا والأنسجة، وتحفيز المناعة الطبيعية للجسم، حيث تكون كافة الأجهزة والأنظمة البدنية والذهنية على أهبة الاستعداد بمجرد التلميح بالدخول في علاقة جنسية، فينفض الجسم عنه مشاعر الإرهاق، ويستعد. وتعتبر الدقائق القليلة هذه مفيدة للصحة، لأن تسارع دقات القلب، وجريان الدم، وتحريك العضلات الكسولة، وتنبيه الحواس كلها تقع ضمن إطار الإحماء الرياضي.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق