10 أنواع من النساء يكرهها الرجل 2019

هناك أنواع من النساء يكرهها الرجل، ويحذر من الارتباط بأي منها؛ لأنها لن تجلب له إلا التعاسة في حياته ، فما هي تلك الأنواع من النساء؟

تقول خبيرة التنمية البشرية والتنمية الأسرية رحاب العوضي – لصحيفة اليوم السابع – أن هناك 10 أنواع من النساء يحذر الرجل من الارتباط بهن نظراً لعيوبهن الشديدة، التي تؤدي غالباً إلى استحالة الحياة الزوجية، ومن ثم الطلاق، وهذه الأنواع من النساء هي:

1. المرأة التافهة

المرأة التافهة هي المرأة التي لا ترى في الزواج إلا مجرد المظاهر، والسيارة، والفرح الكبير، وينحصر حديثها كله في شهر العسل، وما هي أفضل الأماكن لقضائه بالدخل أم بالخارج، وتظل التفاهة سمةً ملازمةً لها حتى بعد الزواج، لأن نظرتها لرحلة الزواج ليس نظرة الرحلة الطويلة المليئة بالصعاب التي يجب أن تجتازها، ولكنها تنظر إلى الزواج وكأنه رحلة تدلل فيها ولا تتحمل فيها أدنى مسئولية.

2. المرأة الأنانية

أما المرأة الأنانية فهي لا تقدر تعب الزوج في الحصول على ما يكفيهما، ودائماً ترى أن ما يجلبه لها هو القليل وهناك الكثير الذي يجب أن يوفره لها! وبعد الزواج يكون أهم شيء بالنسبة لتلك المرأة هو الاهتمام بنفسها وبراحتها الشخصية، دون اكتراثٍ بالزوج القادم من العمل، ولا بالأولاد واحتياجاتهم الخاصة، ودائماً ما تتجاهل احتياجات زوجها حتى إذا شعرت أنه متعبُ أو مرهق، فهي لا تريد أن تثقل نفسها بعبء التفكير في أحدٍ سواها!

3. المرأة المتأنقة

المرأة المتأنقة تنفق أموال زوجها على أحدث صيحات الموضة والأزياء، والمكياج والإكسسوارات، فهي تؤمن تماماً أن الحياة ما هي إلا مظاهر وشكليات؛ لذا فإن كلمة “توفير” لا توجد في قاموس حياة هذه المرأة.

4. المرأة المغرورة

تعاني المرأة المغرورة عادةً من نقص ما في شخصيتها، وفي عائلتها، لذا فهي تلجأ إلى الغرور كحيلة للتغطية على هذا الشعور بالنقص والدونية، وهذا النوع من النساء دائماً ما يتسبب في الكثير من المشاكل الأسرية مع أهل الزوج أو المعارف.

5. المرأة الممثلة

هذا النوع من النساء يتمتع بقدرة كبيرة على إدعاء صفات ليست من طبعها فقط لجذب انتباه الرجل إليها، فنجد هذه المرأة تجيد تمثيل الهدوء والرزانة، وتتكلم بحسابٍ شديدٍ، وتوافق الشاب في كل كلامه حتى تثبت له أنها شخصية متوافقة معه إلى أن يحدث الزواج فتنقلب الآية، وتظهر هذه المرأة على حقيقتها.

6. المرأة عديمة الشعور ومدعية الثقافة

المرأة عديمة الشعور – كما تراها العوضي – لا تهتم بموضوعٍ إنسانيٍ، أو تتكلم في زيارة مريض أو الرفق بضعيف، بل ترى أن الدنيا مصالح، لذا فهي بعد الزواج لن تهتم إن كان الزوج سعيداً أو حزيناً أو يعاني من شيء.

أما المرأة مدعية الثقافة فتظهر نفسها وكأنها “أم العريف” التي تفهم في كل شيء، ودائماً ما تقاطع من يتكلم وتقول له رأيها حتى وإن لم يطلب أحد رأيها، فهي تفهم في الطب والهندسة وتفهم نفوس الناس حتى إن لم يتكلموا. وترى العوضي أن هذه الزوجة تلغي شخصية من يتزوجها، ولا يناسبها إلا شخص اتكالي يحب الاعتماد على غيره في كل الأمور.

7. المرأة المتحررة كثيرة الهزار

قد يعجب بعض الشباب بشخصية المرأة المنفتحة جداً كثيرة الهزار والكلام المكشوف، والتي تكون من المدخنات أيضاً أحياناً، لكن تحذر العوضي الشاب من الارتباط بمثل هذه المرأة؛ لأن الزواج ليس فقط زوجُ وزوجةُ، بل سيكون هناك أيضاً أبناء، فكيف ستربي هذه المرأة أطفالك؟

8. المرأة المتعلقة بأهلها

تقول العوضي عن المرأة شديدة التعلق بأهلها :” تجد الفتاة قبل الزواج تطلب شقة بالقرب من أمها أو، تأخذ رأى أمها والعائلة في كل شيء، وبعد الزواج تجدها مقيمةً إقامةً كاملةً عند الأم، ولا تهتم بوجود الزوج في البيت، وقد يتطور الأمر بعد ذلك بصرف نقود الزوج على الأهل وهذا حرام شرعاً.”

9. المرأة الثرية

قد يقبل بعض الرجال على الزواج بامرأة أكثر ثراءً، لكن هذا الزواج ينتج عنه العديد من المفارقات السيئة، فمهما اشترى الرجل لهذه المرأة من ماله فلن تقنع بها؛ لأنها تعرف – بحكم ثرائها – أن هناك أفضل من ذلك، بالإضافة إلى أن المال قد يعطى بعض الفتيات قوة وسلطة على الزوج.

10. المرأة المتناقضة

المرأة المتناقضة هي شخصية غريبة تهتم بمناسبات أهلها وأصدقائها ولا تهتم بمناسبات الزوج، تهتم بعملها ولا تهتم بدورها كزوجة، تجدها مبتسمة مع أصحابها وأهلها ومكتئبة مع الزوج، وهذه حالةُ نفسيةُ خاصةُ ينتج عنها الكثير من المشاكل مع الزوج ، وتؤدي إلى الطلاق.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق