ولاية أستراليّة سياحيه

أستراليا

تمّ اكتشاف أستراليا في القرون الوُسطى، وجاءت تسميتها بناءً على موقعها الواقع في جنوب الأرض، وقد نمت أستراليا حتى أصبحت من أكثر الدُول المُستقرة سياسياً واقتصادياً، وكان للسياحة في أستراليا الدور الأكبر في نمو اقتصادها.

المناخ

إن معظم الأراضي في أستراليا صحراويّة، ولكن هناك مناطق تتمتع بأجواء استوائيّة وفيها العديد من الغابات الاستوائيّة، ويعتمد هذا التنوع في المناخ على القرب أو البعد عن الساحل. وقد أدّى التنوع في المناخ في أستراليا إلى وجود العديد من الكائنات الحيّة النادرة التي تعيش فيها، وهذه الكائنات تشمل الحيوانات والنباتات والمخلوقات البحريّة، وفي أستراليا أكبر حاجز مرجانيّ على مستوى العالم، وفيه العديد من المخلوقات البحريّة، التي تُشكّل ألواناً جذابة لعالم ما تحت البحار.

أهمّ المعالم السياحيّة الأستراليّة

  • جزيرة تسمانيا: تقع شرق قارة أستراليا، وهي ولاية أستراليّة وجزيرة أيضاً، كما أنّها مناسبة للباحثين عن الأجواء الهادئة، بعيداً عن صخب الحياة، حيث فيها العديد من الشواطئ، ممّا جعلها من أفضل المناطق وأجملها لمحبي العزلة والاسترخاء، والتمتّع بمناظر الطبيعة الخضراء الخلابة والجميلة، وعلى هذه الجزيرة العديد من المحميّات الطبيعيّة، كما يوجد فيها حديقة فريسينت الوطنيّة المحاطة بجبال الجرانيت وردية اللون، وتقع هذه الحديقة على الشاطئ، ممّا يسمح للزوار بممارسة مختلف الرياضات المائيّة، مثل الغوص والسباحة وركوب الأمواج.
  • جزيرة الكنغر: هي محميّة طبيعية يُمنع فيها الصيد، وذلك بسبب وجود الحيوانات الغريبة غير الموجودة في دول العالم الأخرى، ومن هذه الحيوانات، الكوالا والكنغر والبطريق وغيرها.
  • بريزبن: وتشتهر هذه المدينة بالأسواق الجميلة، وفيها عدد من الحدائق التي تستحق الزيارة، بسبب المساحات الخضراء الجميلة فيها.
  • ملبورن: وتأتي في المرتبة الثانية من بعد سيدني من حيث المساحة، كما أنّها من المدن المُتقدّمة، ويقع فيها أكبر ميناء للشحن في أستراليا.

بالإضافة لذلك يوجد في ملبورن العديد من الغابات الخضراء، ممّا يمنحها طابعاً بيئيّاً جميلاً، وقد حازت ملبورن وعلى مدى أربعة أعوام على التوالي على لقب أفضل مدينة للإقامة، فسبُل العيش فيها مُريحة وأسعارها مناسبة.

  • سيدني: تعدّ من أهم مدن أستراليا وأكبرها مساحة، وأشهر معالمها دار الأوبرا التي تمتاز بتصميم فريد من نوعه، وهي مُطلة على ميناء سيدني، وتتمتّع سيدني بمناخ معتدل وجميل على مدار العام، ولهذا فهي من أهم الوجهات التي تجذب الزوار في كل أوقات السنة.

الدراسة في أستراليا

أمّا بالنسبة للمسافرين للدراسة في أستراليا، وعلى الرغم من أنّ الدراسة فيها مُكلفة بعض الشيء، إلّا أن الطالب سيحظى بمستوى تعليم عالمي وعالٍ، كما يوجد تخصصات نادرة، ولا تتوفّر في العديد من البلدان، وفي أستراليا عدد من الجامعات التي صُنّفت على أنّها من أفضل الجامعات على مستوى العالم، كما تُقدّم أستراليا العديد من المنح الدراسية للطلاب من مختلف دول العالم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق