وسائل ترشيد المياه

ترشيد استهلاك المياه

الترشيد هو الاستخدام الأمثل للمياه بحيث تتمّ الاستفادة منها بكميّاتٍ قليلة وتكاليف ماليّة رخيصةٍ قدر المستطاع، والهدف من ترشيد استهلاك المياه توعية الإنسان بأهميّتها على اعتبارها من أساسيّات الحياة، وتنمية الموارد المائيّة التي أصبحت مَطلباً حيويّاً لضمان التنمية في العديد من المجالات الصناعيّة والزراعيّة والسياحيّة، وذلك من خلال تغيير الأنماط والعادات اليوميّة الاستهلاكيّة، بحيث يتوجه السلوك اليوميّ الاستهلاكيّ للفرد أو الأسرة بالتعقّل والاتزان والدعوة إلى ترشيد الاستهلاك.

لا يُقصَد بترشيد الاستهلاك الحرمان من استعمال المياه، لكن المقصود هو التوسّط والاعتدال في استخدام المياه، وعدم الإسراف، والاستفادة من نعم الله تعالى التي أنعمها علينا، قال تعالى: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ{الأعراف:31}

الهدف من ترشيد استهلاك المياه

  • الاستخدام الأمثل للمياه الصالحة للشرب والمحافظة عليها.
  • الترشيد في استهلاك المياه وخصوصاً في مجاليّ الزراعة والسياحة.
  • التقليل من قيمة فاتورة الاستهلاك.
  • الابتعاد عن الإسراف المنهيّ عنه.

وسائل ترشيد المياه

تقع مسؤوليّة ترشيد استهلاك المياه على الفرد والمؤسسات المختّصة بتوفير المياه، فكلّ جهةٍ من هؤلاء لها دورٌ في المحافظة على المياه بطرق مختلفة، ومن ضمن وسائل ترشيد الاستهلاك، ما يلي:

  • إعادة تدوير المياه واستخدامها: تتّم هذه العملية عن طريق تصريف المياه المستخدمة في الأغراض المنزليّة كالجلي والوضوء ضمن قنواتٍ مخصّصةٍ في ريّ المزروعات، بالإضافة إلى إعادة استخدام مياه الصرف الصحيّ بعد معالجتها في محطّات المياه العادمة لريّ الأراضي الزراعيّة، وتعدّ هذه الوسيلة من أفضل وسائل ترشيد الاستهلاك.
  • معالجة تسريب المياه في المنازل: يحدث تسريب المياه من أنابيب المياه أو الصنابير، حيث تتمّ رؤيته بالعين، لذلك يجب على الفرد إصلاح أماكن تسّرب المياه، واستبدال الصنابر القديمة بأخرى حديثة، أما في حالة التسرّب غير المرئيّ مثل التسرّب داخل الجدران، فيجب مراقبة مستوى الماء في الخزّانات، وفي حال تواجد عطل في الأنابيب الخارجيّة، يتمّ تبليغ سلطة المياه عن ذلك.
  • المحافظة على المياه الجوفيّة: وهي المياه المدفونة في باطن الأرض، لذلك يُنصح بعدم المبالغة في حفر التربة، وأيضاً عند زراعة النباتات يُفضّل تغطية المساحات الترابيّة بالبيوت البلاستيكيّة التي تَمنع تبخّر المياه الموجودة في التربة بسرعة، وتمنع انجراف التربة بل تثبّتها، كما يُنصح بزراعة النباتات ذات الاستهلاك القليل للماء، والتي تتحمّل الحرارة، ولا تحتاج للريّ المكثّف.
  • توعية المواطنين بترشيد استهلاك المياه من خلال: عقد الندوات في المدارس، والجامعات، والجمعيّات، والمساجد، وحثّ المواطنين على التقليل من استخدام الماء عند التغسّل والاستحمام، وتوزيع منشوراتٍ خاصّة بوسائل وطرق ترشيد المياه.
الوسوم
إغلاق
إغلاق