هل البطاطا الخضراء سامة؟

تحتوي البطاطس على كميات قليلة من مادة كيميائية تنتجها تُعرف باسم السولانين، و تتركز هذه المادة في ساق النبات و أوراقه و البراعم او الدرنات (تُعرف أيضاً بالعين). و تنتج البطاطس هذه المواد باعتبارها وسيلة طبيعية لمقاومة الفطريات و الحشرات التي قد تتطفل أو تتغذى عليها. و مع نمو البطاطس تتراكم هذه المادة و التي تتسبب في تغير لونها إلى الأخضر.
تحتوي كل درنة بطاطس على ما يقارب من 8 الى 13 ملليغرام من السولانين، أما إذا وصل محتوى السولانين إلى 200 ملليغرام، فإن ذلك يسبب التسمم. و لهذا، فإن الإكثار من تناول حبات البطاطس القديمة، أو صنع مشروب من منقوع أوراق البطاطس، يتسبب في الهلوسة و انخفاض حرارة الجسم و الغثيان و حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي و في بعض الأحيان تؤدي إلى الوفاة.
لتجنب التسمم بالسولانين أمر بسيط للغاية، فما علينا إلا تجنب شراء واستهلاك حبات البطاطا التي تظهر على قشرتها اللون الأخضر مهما كانت درجة هذا اللون بسيطة، كما تتخلص البطاطا من 30 – 80% من السولانين عند تقشيرها. ويعمل القلي على درجات حرارة عالية “فوق °170م” على تخريب هذه المادة وابطال سميتها، أما الغلي غير فعال في إبطال سمية السولانين، والمايكرويف فهو فعال نوعا ما. إلا أن اختيار حبات البطاطس التي لا يظهر على قشرتها أي لون أخضر يبقى أهم وأول خطوة للوقاية من هذا السم.
إقراء أيضا  خواطر أدبية قيّمة رائعة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق