هذه القصيدة لعلها آخر ما كتبه الشاعر طلال الرشيد – رحمه الله

هذه القصيدة لعلها آخر ما كتبه الشاعر طلال الرشيد – رحمه الله

السلامــ عليكم ورررررحمته الله وبركاته”” وبعد؟

هذه القصيدة لعلها آخر ما كتبه الشاعر طلال الرشيد – رحمه الله – وأرسلها من الجزائر خلال وجوده هناك في رحلة القنص التي قضى فيها وفي القصيدة استشراف لما يجسد عقيدة ونهج الشاعر عليه رحمة الله.

( أموت وورثي إحرامي )

أنا مابي من الدنيا..وصول للعيون الدعـــج

وأظن الصدق يكفي لو أموت ورثي إحرامي

حبيبي جاهل طاغي يحسب إن الجوارح ثلج

وأنا مالي شفاه وفم صوتي ضيع أحلامــــــي

إذا حبك ذبحني صد كل له بموتــه نهـــــــــج

تشهّد بالعجاج البيـــــــــد.. قبل تموت قدامي

أنا غصــــــنٍ.وإنت أوراق والعاذل خريف وعج

ووش عذر الورق والغصن.. لا يابس ولا ظامي

غديت الشايب اللي عاصبٍ راس الزمان الحرج

كبيـــرٍ حــــزّم الدنـــــــيا على متنه.. ولا قامي

شليلي بالعفاف أبيض.. على حالته يومه نسج

تدور الناس والدنيا.. وأموت وورثي احرامي

رحمك الله يالملـــــــــــــــــــــــتاع “””””””

الوسوم
إغلاق
إغلاق