هذا هو الحب 2019

أنهى صلاته وإتجه نحوها ..جلس بجانبها
و مسك يدها ، وبدأ بتفرقة أصابعها وهو يتمتم …..

سألته : ماذا تقول حبيبي ؟

… أجابها : لقد انتهيت لتوي من الصلاة فأردت أن..
أسبح على يديك لتشاركيني الجزاء .. علنا به ندخل
الجنة سويہ ..

..هذا هو الحب .. هذا هو الوفاء .. هذا هو ما كان يسمى آمل

أسأل الله أن يرزق كل منا نصفا آخر لنقترب معاً من الله

الوسوم
إغلاق
إغلاق