هذا الكلام موجه لكل بنت في الجامعة 2019

السلام عليكم
كان للطالب لعهد قريب شخصيته المميزه وسلوكه المميز وتلك الشخصيه يكتسبها من الزي الموحد بين الطلبه التي تطمر الفوارق الطبقيه ويرافقعه سلوك يميزه ويمتاز برقيه لكونه انعكاس على كونه طالب جامعي
وفكرة الموضوع اقتبستها عندما دعاني احد الاساتذه لكليه اهليه يعمل فيها
ولكن عند وصولي امام الصرح الجميل لمدينة العلم لم اجد جماليه الا في البناء فهي عباره عن دار ازياء واحدث قصات الشعر
وليس هذا فقط بل الذي اثار استغرابي النقوش المبهمة على ايدي الطالبات او اذرع الشباب
وعند وقوفي لفتره قصيره انتظر زميلي الدكتور كان قربي مجموعه من البنات
كل منهن تتكلم عن نوع العطر الذي تستخدمه واجمل تسريحه تعود لصالون الفلاني وكانت الواتي قربها منبهرين بتسريحتها
فدفعني الفضول لمشاهدة تلك الطالبه وتسريحتها
ماذا كانت
لون الشعر مزيج من الوان متناقضه وغريبه يمكن تشبيهها بممثلي هوليود
واثناء تجوالي مع زميلي في الكليه
الذي طلب مني ان اقوم بأجراء بحث حول فقدان شبابنا شخصيتهم
وقع نظري على طالبه شعرها احمر قاتم
وانا اكتب الموضوع احبتي
هل اصبحت صروحنا العلميه مراكز ازياء
ام فقدنا القيم الجماليه في نفوسنا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق