نصائح للزوجين لتتجنب الشجار 2019

في البداية دعونا نتفق أنه لا توجد حياة زوجية خالية من المشاجرات والصراعات العائلية، ولكن علينا بذل الكثير من الجهد لتفادي الكثير من الشجارات التي لا مبرر لها، وبحسب الدراسات العالمية التي أوضحت أنه يُمكن تفادي 90% من الشجارات بين الزوج والزوجة بعدةِ خطوات، ولهذا نقدِّم إليكِ بعض النصائح لتتجنبي الشجار مع زوجكِ …

أولاً نصائح للزوجة
• ابتعدي عن انتقاد زوجك، وسرد سلبياته وعيوبه أثناء الشجار بينكما، فهذا يترك أثراً سلبياً بداخله، وربما لا ينسى تلك الإهانة إلا بعد فترة طويلة من البعد والخصام.
• ابتعدي عن التصرفات العفوية أثناء الشجار، فقبل أن ينزلق لسانك بأي كلمة، أو قبل اتخاذ أي رد فعل عليكِ التفكير جيداً قبل ممارسة اي سلوك أمام الزوج، الذي يعتبر هذه العفوية أحياناً سوء أدب منك.
• التفسير الخاطئ لبعض الكلمات بينكما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الشجار، لذا يجب فرض حسن النية دائماً بين الزوجين لتجاوز الخلاف.
• تجنبي أثناء الشجار الدخول في تفاصيل المشكلة، فالرجال عادة ليس لديهم القدرة على الصبر لسماع تفاصيل مثلما تفعل النساء، ولذا عليكِ اتخاذ الحلول في نقاط بسيطة وواضحة، وهذا بالطبع يقلل من وقت الشجار وينهي المشكلة بسرعة أكبر.
• لا تنسوا الحب والود بينكما، فإذا تذكرتموه معاً اثناء شجاركما حتماً أوضاع كثيرة سوف تتبدل حينها.

ثانياً نصائح للزوج
عزيزي الرجل، مثلما ترغب في أن تحترم زوجتك مشاعرك في كل الأوقات، يجب منك أيضاً أن تحترم مشاعرها دائماً حتى في أوقات الشجار بينكما، ولذلك عليك أن تجنب عدة مصطلحات أثتاء الشجار بينكما حتى لا تتفاقم المشكلة، وإليك هذه النصائح
• لا تذكر أمها أمامها بأي سوء، فأي امرأة لا تقبل من زوجها أن يهين أمها أبداً، فهي مسألة حساسة لدى أي سيدة عليك الانتباه إليها.
• تجنب تماماً المقارنة بين زوجتك وبين حبيبتك أو خطيبتك السابقة، ولا يجب أن تنتقد تصرفات زوجتك، وتخبرها أن “الأخرى” كانت تفعل كذا وكذا. فهي لن تتحمل المقارنة، كما سيعيد بذلك لذاكرتها أن زوجها كان يحب امرأة أخرى من قبل، وقد تفهم من هذا الكلام أنه ما زال يحب تلك المرأة.
• تجنب أن تشعر زوجتك أنها مقهورة، ولا تردد دائما كلمة ” أنا هنا الرجل”، فالرجولة لا تعني الاستبداد أو الانفراد بالرأي أو حب السيطرة، بل تعني الحماية والاحتواء ورجاحة العقل والحكمة.
• لا تهدد زوجتك بأنها إن لم تستجيب لك ستغادر منزلك، أو بأنك ستتزوج عليها، أو غيره من التهديدات التي قد تشعر المرأة بافتقاد الأمان معك، فليس من المحبذ أصلا أن تكون لغة التهديد هي ما يحرك علاقتكما، إذا كان هناك مشكلة تحدثا بشأنها وعالجاها معا.
• لاتشعر زوجتك بالعجز، ولا تواجهها بأنها لا تستطيع اسعادك أو تحقيق ما تتمناه، فهذا شئ يضعف ارادتها، بل دائما قم بتوجيهها ودعمها حتى تنال منها ما تريد

إقراء أيضا  الأكثر سعادة في حياتهم هم المتزوجون 2019

مقالات ذات صلة