نصائح لإنقاص الوزن بسرعة

السمنة

التخلّص من الوزن الزائد أحد الأمور التي يرغب بها ما يزيد عن خمسةٍ وثمانين بالمائة من سكّان المجتمعات المتقدمة والحضرية بصفة عامة؛ وذلك لأنّ طبيعة الحياة أصبحت تَفرض الكثير من السلوكيات الغذائيةِ واليوميةِ التي جعلت من السمنة أحد أكثر الحالات الصحية انتشاراً وخطورةً حول العالم؛ بسبب المضاعفات الخطيرة التي تؤدّي إليها.

يلجأ الكثير من النّاس إلى اتّباع كلّ الوسائل المُمكنة من أجل إنقاص الوزن، وذلك إمّا بتناول الحبوب، أو الامتناع عن تناول الطعام كجزءٍ من رجيمٍ قاسٍ، وذلك للحصول على أفضل النتائج في أقصر وقت، ولكنّ الضغط الذي يُسبّبه كلّ هذا قد يُسبّب الفشل في خسارة الوزن؛ لذا فإنَّ النصائح الغذائيّة واليومية التالية يُمكن أنْ تُساعد على إنقاصِ الوزنِ بسرعة، دون الحاجة إلى اتّباع أنظمةٍ غذائيةٍ قاسية.

نصائح لإنقاص الوزن بسرعة

شرب الماء

الماء هو المشروب الأمثل لمن يرغب في التخلّص من الوزن الزائد، فهو خالٍ تماماً من السّعرات الحرارية، وينشّط الدورة الدموية، ويُخلّص الجسم من الدّهون المُخزّنة عبر عمليات الإخراج المختلفة، ويُساهم شربُ الماء كذلك في تقليل حِدة الشعور بالجوع؛ لذا يُنصح بشرب كوبين من الماء قبل كلّ وجبة، بالإضافة إلى كوبٍ كلّ ساعة، لِيصل مُعدل شربِ الماء اليومي إلى أكثرِ من أربعة لِترات إنْ أمكن، ويظهر الفارق سريعاً في نضارةِ البشرة عند السيدات، والشعور بالنشاط والتركيز.

تناول الألياف

تمثل الخضروات والفواكه بأنواعها مصادرَ الألياف الأهمّ والمتاحة يومياً، وتُساعد الألياف على زيادة سُرعة الهضم، بالإضافة إلى الشعور بالامتلاء، الأمر الذي يَعني تناول كمياتٍ أقل من الطعام في كل وجبة؛ لذا يُنصح بتناول طبقٍ من السلطة الخضراء قبل كلّ وجبةٍ أساسية، وتناول الطعام بعدها بربع ساعة، بالإضافة إلى جعل طبق الفواكه أو الخضروات من الوجبات المتناولة خلال اليوم.

العادات الغذائية

تتمثّل العادات الغذائية في طريقة تناول الطعام، وأنواع الأطعمة التي يتمّ تناولها في كل وجبة، ويجب تعديل تلك العادات بحيث يُمنَع تناول وجبات الطعام أثناء مُشاهدة التلفاز؛ لأنّ السهو يُسبّب تناول كمياتٍ أكبر، والحرص على تناول الطعام بِبطء، والمضغ جيداً، بالإضافة إلى تحضير كمياتٍ أقل في طبق الطعام، ويُمنع كذلك تناول الأطعمة الدّسمة والغنية بالملح، أو الإفراط في تناول السكريات.

النوم

عدم النوم الكافي والإرهاق يُحفّز الجسم على إفراز هرموناتٍ تُسبّب الشّعور بالجوع، وذلك بسبب حاجة الجسم للحصول على المزيد من الطاقة التي تلزمه لِمواصلة النّشاط دون حرق السّعرات الحرارية المُختزنة، التي تكون في تلك الحالة مُخصّصةً للطوارئ، وهو الأمر الذي يُسبّب تراكم الدّهون، وزيادة الوزن، لِذا فإنّ النوم الكافي والمُنتظم يَزيد من معدلات حرق السّعرات الحرارية بشكلٍ يومي.

الوسوم
إغلاق
إغلاق