نصائح خاصة للبنات , نصائح حساسة للمراهقات , نصائح يلزم عليكى علمها , نصائح هامه للبنت 2019

تعد المراهقة مرحلة حيوية في نمو الانثى إذ تتشكل فيها صحتها المستقبلية وتكوينها الثقافي وتنضج من الناحية البيولوجية والجنسية وتبدأ تطورها النفسي والاجتماعي وليست مرحلة المراهقة حالة من العيب أو سوء الخلق بل هي مرحلة من الحياة لابد ان تمر بها كل انثى

و في هذه الفترة من العمر تتعرض الفتاة لكثير من المؤثرات من حولها و تستقي معلوماتها من وسائل عديدة منهــا : الأهل و الصديقات و المدرسة و وسائل الاعلام المختلفة بما فيها الانترنت

ويتأثرن بقيم المجتمع الدينية والثقافية

و تبدأ الفتاة في مرحلة المراهقة و بدء تحولها لأنثى تبدأ محاولة استكشاف نفسها و جسمها بالأخص

فهذا الصدر الذي بدأ ينمو قد تحاول بطرق مختلفة ان تخفي بروزه

و هذا الشعر الذي بدأ ينمو في مناطق لم يكن ينمو فيها من قبل بدأ يقلقها

و هذه الدورة الشهرية التي تسبب الارباك و الخوف للكثيرات

من هنـــا جاءت أهمية ان تستقي الفتاة معلوماتها الصحيحة و الصحية من مصادر موثوق بها ،، و ليس من صديقاتها اللاتي في نفس عمرها ،، لانهن كما هي في حاجة لمن ينصحهن و يضعهن على الطريق السليم

و هنــا يأتي دور الأم و المُدرسة

و من هنـــا أيضاً أتى هــذا الموضوع

الذي أتمنى أن تجد فيه كل فتاة ما تتساءل عنه في داخلها

في هــذا الموضوع سنركز بشكل كبير ان شاء الله على النظافة الشخصية و الاهتمام بأشيائك الخــاصة ( نظافة المنطقة الحساسة ، نظافة الملابس الداخلية ،،،،، )

سنبدأ أولاً للاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة

و الاسباب التي تدعونا لهذا الاهتمام كثيرة منهــا :

أولاً: إن أعضاء المرأة التناسلية هي حصن الغدد المفرزة للعرق والمواد المزودة بالروائح.
ثانياً: إن قلفة البظر تفرز سائلاً يفسد بسرعة ويصبح كريه الرائحة .
ثالثاً: يفرز المهبل سائلاً ذا رائحة حامضة تلطخ الجلد والثياب إذا ارتفع معدلها.
رابعاً: تقع فوهة المبولة في مكان خفي مستور مما يسبب بعض قطرات من البول تبعث رائحة كريهة عندما تفسد.

و بالتالي فمن المهم ان تهتم كل أنثى بنظافة هذه المنطقة

كيف يكون الاهتمام بنظافة هذه المنطقة الحساسة ؟؟؟؟

غسل المنطقة مرة واحدة فقط يومياً بالماء و الصابون ( يُفضل أن يكون صابون مطهر مثل الديتول ) مع مراعاة الوصول للثنيات الخارجية و تنظيفها

و اكرر ،، الثنيات الخارجية فقط ،، لا تحاولي ان تعبثي بأعضائك من الداخل

و من ثم تجفيفها بشكل كامل

و أيضا الاستنجاء بعد كل مرة ذهاب للحمام بتنظيف المنطقة بالماء فقط و يُفضل رش الماء باستخدام اليد و ليس باستخدام رشاش الماء الموجود في الحمام ،، و يكون ذلك من الأمام الى الخلف و ليس العكس ،، و من ثم تجفيف المنطقة تماماً

العمل على تهوئة المنطقة لمدة ساعة يومياً ( اجلسي لمدة ساعة بثوب فضفاض بدون ملابس داخلية ) و ذلك لان الرطوبة و الحرارة معاً سيؤدي الى اسوداد هذه المنطقة

مراعاة ان تكون الملابس الداخلية من القطن

تبديل الملابس الداخلية مرتين او 3 مرات يومياً أو على حسب البلل ،،

( البلل يحدث بسبب الافرازات الطبيعية من هذه المنطقة )

و على كل أنثى أن تعرف أن أجهزتها التناسلية تتميز برائحة طبيعية خاصة، وهي ناتجة عن وجود أنواع من البكتيريا تعيش في المهبل لتعمل على حفظه وسلامته. ومع النظافة البدنية لا تلاحظ أي رائحة غير عادية، أما في الحالات المرضية فتصبح الرائحة كريهة ومنفرة.

وتتميز هذه الإفرازات باللون الأبيض أو الأصفر، وعندما تجف تأخذ اللون البني على الملابس الداخلية. وعند إهمال النظافة يصاحب هذه الإفرازات رغبة في الحك، أو بعض الالتهابات

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق