نبات الإذخر فى الطب البديل , استخدامات نبات الإذخر , استعمالات نبات الإذخر

الإذْخِر أو تِبْن مكة أو قَشّ مكة أو حَلْفَاء مكة أو السُنْبُل العربي، نبات ينتشر في الجزيرة العربية، والمشرق العربي، والمغرب العربي.

– الاسم الشائــع : أذخر، السخير (المغرب)، حلفاء مكة (مصر).

– الاسم العلمــي : cymbopogon schoenanthus.

– الجزء المستخدم : الأوراق، والسيقان، والبذور.

– طريقة الاستعمال : مغلي، منقوع، مستحلب.

– طبيعة الاستعمال : داخلي وخارجي.

– زراعته وموطنه : هو من النباتات العطرية، التي تنمو في المناطق الصحراوية الجافة في شمال أفريقيا والمملكة العربية السعودية، والهند، ويوجد في المغرب، وفي مصر، وهو بري وليس بستاني.

– صفتـه : هو نبات معمّر غليظ الأصل، يصل ارتفاعه إلى مترين، كثير الفروع، دقيق الورق ،إلى حمرة وصفرة وحده، طيب الريح، ثقيل الرائحة عطري، يدرك في تموز، وأجوده الحديث الأصفر الحجازي ثم المصري، والعراقي رديء، ويغش بالكولان والفرق صغر ورقه. ومنه النوع الثاني الأذخر المكي، وهو يتبع الفصيلة النجيلية، والمعروف باسم سنبل هندي، أو حشيشة السترونيلا، وموطنه الهند.

– المواد الفعالــة : زيت طيار، تانينات، أحماض.

– في الطب النبوي : ثبت في الصحيح :عنه – صلى الله عليه وسلم – أنه قال في مكة: (لا يختلي خلاها)، قال له العباس رضى الله عنه: (إلا الإذخر يا رسول الله، فإنه لقينهم ولبيوتهم، فقال :(إلا الإذخر).
والإذخر حار في الثانية، يابس في الأولى، لطيف مفتح للسدد، وأفواه العروق، يدر البول والطمث، ويفتت الحصى التي تتكون عادة في المرارة، الكلى، المثانة، ويحلل الأورام الصلبة في المعدة والكبد والكليتين شرباً وضماداً، وأصله يقوّي عمود الأسنان والمعدة، ويسكن الغثيان ويعقل البطن.

– تركيبة علاجية لعلاج الحكة : يخلط زيت الإذخر مع زيت البابونج بنسب متساوية، و ويتم خلطهما جيداً ويدهن من الخليط مكان الحكة مرتين يومياً.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق