مُقوّمات السياحة في جزيرة كيش

جزيرة كيش

هي واحدة من الجزر الإيرانيّة التي تأسّست بعد حادثة طوفان سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام، وتتبع إداريّاً لمُحافظة هرمز، ويبلغ عدد سكانها 22.650 ألف نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2006م، وأطلق عليها العرب القدماء اسم جزيرة قيس، كما وصفت بأنّها جنّة المستهلك، وتتسم باحتوائها على العديد من مراكز التجارة، ومراكز التسوق وذلك لأنها تُعتبر منطقةً حرّة.

الجغرافية

  • المساحة: تبلغ مساحة أراضيها 91.5 كم² أي 35.3 ميلاً مربّعاً.
  • الموقع الجغرافي: تقع جغرافياً في وسط الخليج العربي، وتحديداً بين عدّة دول كسلطنة عُمان، وبلاد فارس إيران، والإمارات العربية المتحدة، كما تبعد عن يابس إيران مسافة تسعة عشر كيلومتراً.
  • الموقع الفلكي: تقع فلكيّاً على خط عرض 26 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 53 درجة و58 دقيقة شرق خط غرينتش.
  • المناخ: يتسم مناخها بأنه مناخ شبه استوائي.
  • التضاريس: تضاريسها مسطّحة خالية من الجبال، والتلال عالية.

السياحة في جزيرة كيش

تحتوي الجزيرة على العديد من مُقوّمات السياحة؛ كالفنادق الجاهزة لاستقبال السائحين، والمواصلات الجيدة، ومراكز التجارة والتسوق، والمعالم الأثرية والتاريخية، والموقع الاستراتيجي، والأمن والاستقرار السياسي، كما أنّها تحتلّ المرتبة الرابعة من حيث أجمل الجزر على مستوى العالم، ومن معالمها السياحية:

  • مدينة حريرة التاريخية: تعدّ من الأماكن السياحية الفريدة في الجزيرة وذلك لأنّ تاريخها يعود إلى ثمانمئة عام.
  • السفينة اليونانية: تقع على الشاطىء الجنوبي من الجزيرة، وهي حطام باخرة بضائع يعود تاريخها لعام 1943م.
  • مدينة كاريز: هي من أهمّ الآثار التي بقيت من العصر الإيراني القديم، وهي أنفاق تعود لألفي عام وتقع تحت الأرض.
  • حديقة الغزلان: تبلغ مساحتها اثنان هكتار، وتقع بجانب الإكواريوم، وتحتوي على العديد من الحيوانات كالماعز، والخرفان، والقرد، والغزال، والثعلب، والغزلان، والحصان، والأسد، والدب.
  • حديقة الدلافين: تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من الجزيرة، وتبلغ مساحتها مئة هكتار، افتتح جزء منها في عام 1379م، وتحتوي على عدّة أقسام؛ كقسم النباتات المتنوّعة، وقسم الطيور، وقسم أحواض الدلافين، وليومنا هذا ما زال الإنشاء والتعمير فيها قائم، حيث سيفتح فيها مستقبلاً قسم للفنادق، وقسم لألعاب الأطفال، وقسم لحديقة الفراشات.
  • اكواريوم الحياة في البحار: يقع على الخليج الفارسي، وفيه تتمّ رؤية الأحياء البحريّة المختلفة.
  • حديقة الطيور: تحتوي على أكثر من سبعةٍ وخمسين نوعاً من الطيور؛ كطيور البطريق الأفريقية، والبجع، واللقالق، والنعام، والببغاوات.
  • معالم أخرى: نذكر منها: نادي الدراجات الهوائية، ومضمار الخيول، والشواطئ، والحديقة المائية.
الوسوم
إغلاق
إغلاق