موقع هضبة الأناضول

موقع هضبة الأناضول

تقع ( هضبة الأناضول ) على البحر الأبيض المتوسّط؛ أي في القسم الغربي من آسيا، في أراضي الجمهورية التركيّة، في القسم الشرقي لقارة أوروبا، إلاّ أنّ هنالك جزء من هذه الهضبة يقع ضمن أراضي أرمينيا، ويُعرف عبر التّاريخ بـ ( هضبة أرمينيا )، وفيها عاصمة الدولة التركيّة ( أنقرة )؛ وهي منطقة نشطة وخاصّة في مجال الزراعة التي تنشط فيها، ونراها مزدهرةً، إضافة إلى بعض الصناعات.
تشكّل هضبة الأناضول موقعاً يأخذ شكل شبه جزيرة، إلاّ أنّها ليست في المياه وإنّما في الجبل، وتعرف منطقة الأناضول باسم ( آسيا الصغرى )، ومساحة هذه المنطقة تساوي 500.000 كيلو متر مربّع، وتحيط بهذه الهضبة بحار عديدة؛ حيث نجد بحر مرمرة، وأيضاً بحر إيجة، إضافةً إلى البحر الأسود، وتحدّها الدولة السّوريّة من الجهة الجنوبيّة، ويحدّها البحر الأسود من الجهة الشماليّة.
إذا أردنا البحث عن كلمة أناضول نجد أنّ أصل هذه الكلمة يعود للغة الإغريقيّة والتي كانت تلفظ بـ ( أناتولي )، وكانت تعني هذه الكلمة ( الشرق )، أو كما يفسّرها آخرون بـ (مكان طلوع الشّمس )، ونجد بأنّها قد تعاقبت حضارات عديدة على هذه المنطقة؛ بحيث سكنها كلّ من: الحيثيّون، وأيضاً الأرمن، وأتاها الإغريق أيضاً، والرّومان، وأيضاً نجد البيزنطيّين، وسكنها أيضاً السلاجقة، ومن ثمّ الرّوم، حتى كان العثمانيّون آخرهم.

مميزّات منطقة الأناضول

إنّ ما يميّز منطقة الأناضول من الجهة الشمالية هو وجود سواحل البحر الأسود؛ حيث إنّها كثيرة المرتفعات، وأمّا منحدراتها فإنّها تتراوح ما بين 1.5255.003 قدماً حتّى 5.900 قدماً، إلاّ أنّ هذه الارتفاعات قد تزيد كلّما اتجهنا نحو الشرّق من السّاحل حتى نجدها تتجاوز 9000 قدمٍ. أمّا ما يميّز منطقة الأناضول من الجهة الغربيّة وجود سواحل بحر مرمرة كثرة الهضاب؛ حيث نجدها هضاباً متموّجة، وكثيرة الخصوبة، وبذلك تنشط فيها الزراعة، ويعود ذلك للأمطار الكثيفة والغزيرة التي تهطل هناك، حيث تسجّل الهطولات المطريّة فيها 52 سنتيمتراً كلّ عام .
وما يميّز منطقة الأناضول من الجهة الغربيّة أيضاً وجود سواحل بحر إيجة، لأنّ خصوبة الأرض فيها أعلى بكثير من المناطق السابقة، وتكثر فيها أشجار الزيتون، وبالتالي يكثر فيها إنتاج الزيت، ويوجد في هذا البحر ميناء ( إزمير ) والّذي يعدّ الميناء الثاني في الدولة التركية من حيث الكِبَر. إنّ ما يميّز منطقة هضبة الأناضول هو مناخها الّذي يشبه إلى حدٍّ كبير مناخ دول حوض البحر الأبيض المتوسّط؛ حيث تكون أمطارها كثيفة، وجوّها معتدلاً، وهواؤها يمتاز بأنّه رطب عليل ينعش النفس.

الوسوم
إغلاق
إغلاق