الجمعة , أبريل 20 2018
الرئيسية / 0 العنان 2019 / موضوع عن وصف الشتاء , مقدمة جميلة تصف وقت الشتاء و البرد 2019

موضوع عن وصف الشتاء , مقدمة جميلة تصف وقت الشتاء و البرد 2019

في الشتاء تظهر الشمس خجولة , موضوع عن وصف الشتاء , مقدمة جميلة تصف وقت الشتاء و البرد
موضوع عن وصف الشتاء , مقدمة جميلة تصف وقت الشتاء و البرد

موضوع عن وصف الشتاء , مقدمة جميلة تصف وقت الشتاء و البرد
صور معبرة عن فصل الشتاء

في الشتاء تتجرد الطبيعية من ثوبها الأخضر، كما تتجرد النفس من عبء الفصول الأخرى، فتظهر لنا على طبيعتها وهي خالية من أي رتوشٍ أو نقوش، فالشتاء فصلٌ لا يعرف الخداع أبداً، وإنما يقدم نفسه إلينا كما هو، ويُعطينا الصورة بألوانها الحقيقية، فهو البدء وهو الأساس الذي تستند عليه خضرة الأشجار، وحيوية النباتات وحتى الحيوانات والطيور المهاجرة.

من أجمل عطايا الشتاء التي أودعها الله فيه، منظر تساقط الثلوج من السماء، فترتدي الأرض حلتها البيضاء وتظهر علينا كعروسةٍ فاتنةٍ مزينة لا تعبأ بأي شيء، فالشتاء يُعطينا الفرح ويفتح لنا أبواباً تُطل على مساحاتٍ من الفرح الكبير والطفولة الجميلة حتى في عز برده وزمهريره، فهو فصلٌ يعرف جيداً ما يدخل السرور إلى النفس فيأتي به.

في الشتاء تظهر الشمس خجولةً، تُطلّ على استحياءٍ من بين الغيوم الكثيفة، وكأنها تخجل من أن تنقشع غيوم الخير القادمة بالمطر، فتكتفي بإشراقة نورها وبقليلٍ من الدفء الذي يسري في العروق مثلما يسري العطر في الروح، فحين تأتي الشمس فيه، تأتي مثل زائرٍ خفيف الظل، لا تُرهق الناس بحرارتها ولا تُطيل المكوث.

للشتاء خصوصيةٌ كبيرة، فحتى زهوره لها عطرها الخاص، وجمالها الأخّاذ، وتفتحها الذي لا يشبه أي شيء، لأنها زهورٌ مميزة فريدة تأتي في فصلٍ فريدٍ، فيا لروعة الشتاء حين خلقه الله وجعله محملاً بالفرح والخير للبلاد والعباد.