موضوع حول الهجرة

الهجرة

يشير مصطلح الهجرة إلى ترك الأفراد لموطنهم الأصلي والانتقال منه للاستقرار بمكان آخر سعياً للحصول على متطلبات أساسية في حياتهم، كالسكن الكريم، والأمن، والبحث عن حياة أفضل.

يمكن تعريف الهجرة بشكل دقيق بأنها هي قيام مجموعة من الأفراد باتخاذ قرار فعلي بالانتقال من موطنهم ومكان إقامتهم، تحت تأثير دوافع إما إجبارية أو اختيارية، والتوّجه إلى مكان آخر لتحقيق الهدف الذي دفعهم للانتقال، ويعتبر الانتقال حقاً من حقوق الإنسان المنصوص عليه في الميثاق العالمي لحقوق الإنسان.

ظهرت مشكلة الهجرة منذ العصور القديمة واستمرت حتى وقتنا هذا، إذ أصبحت من أبرز المشاكل التي يواجهها العصر الحديث، ويشار إلى أن حياة الأفراد قديماً كانت قائمة على الترحال والانتقال الدائم بدافع البحث عن الرزق والطعام والمسكن، ومع مرور الزمن استقر الإنسان في حياته أكثر وأصبح قليل الترحال، إلا أنه مازال هناك بعض الدوافع التي تؤثر على بقائه في مكان إقامته وتجبره على الهجرة إلى مكان آخر.

أنواع الهجرة

تصنف الهجرة بشكل مباشر إلى عدة أنواع وفقاً للدافع المسبب لها، وهي:

  • وفقاً لإرادة الفرد، وتصنف إلى:
    • اختيارية.
    • إجبارية.
  • وفقاً لدوام استمراريتها، وتصنف إلى:
    • دائمة.
    • مؤقتة.
  • وفقاً للنطاق الجغرافي، وتصنف إلى:
    • داخلية.
    • خارجية.
  • وفقاً لشرعيتها، وتصنف إلى:
    • هجرة شرعية.
    • هجرة غير شرعية.
  • وفقاً لتصنيفات عامة، ويدرج فيها ما يلي:
    • الهجرة الوافدة.
    • الهجرة النازحة.
    • الهجرة المناوبة.
    • هجرة العودة.
    • الهجرة المستمرة.
    • الهجرة الكلية.

دوافع الهجرة

  • البطالة: تعتبر البطالة من أكثر العوامل المؤثرة في الهجرة، إذ إن عدم توفر فرص العمل لدى الفئة الشابة تدفعهم للاطلاع نحو الانتقال إلى أماكن أخرى، للحصول على العمل وبالتالي تحقيق الإنتاج والدخل المادي.
  • التضخم السكاني: تعد الكثافة السكانية من العوامل المشجعة على الهجرة نظراً لما يترتب عليها من آثار وأوضاع مادية سيئة، إثر عدم قدرة الاقتصاد الوطني على توفير الحياة الكريمة لهم، وبالتالي يبحث السكان عن الانتقال إلى أماكن أفضل من تلك التي يقيمون بها.
  • السعي لتحسين الأوضاع المادية بالهجرة إلى بلدان نامية أو ذات اقتصاد مزدهر لتحقيق دخل مرتفع وبالتالي تحقيق رفاهية.
  • دوافع سياسية، وتتمثل بالنزاعات والحروب العسكرية، بالإضافة إلى النزاعات السياسية، واتباع بعض الحكومات لضغوطات اقتصادية وإهمال الجانب الشبابي بعدم توفير حياة كريمة لهم.
  • السعي لاكتساب خبرات علمية وعملية.
  • الهروب من الكوارث الطبيعية والنجاة منها.
  • البحث عن ملجأ آمن والتخلص من الحروب.
  • عدم تقديم المجتمع خدمات تهم الأفراد.

إيجابيات الهجرة

  • التواصل مع الشعوب الأخرى والتعرف على ثقافاتهم.
  • الحصول على شهادات علمية جيدة.
  • اكتساب خبرات مهمة في حياة الانسان وتحفيزه للعمل بنطاق أوسع.
  • التنوع في أصول العمالة الوافدة في مختلف البلدان.
  • تحقيق حياة أفضل في البلدان ذات الاقتصاد المزدهر.
  • إشباع الرغبات الفسيولوجية بالحصول على خدمات أفضل كالأمن والدخل الاقتصادي.

سلبيات الهجرة

  • يفقد الفرد هويته الأصلية ويتخلى عن بعض عادات وتقاليد بلده.
  • الانخراط بعادات وتقاليد بعض البلدان التي قد تكون مخالفة لعادات بلده.
  • الابتعاد عن الأهل والشعور بعدم الانتماء للموطن.
  • التخلي عن اللغة الأم والتمسك باللغات الأخرى.
  • اضطهاد سكان البلدان لبعض المهاجرين والإساءة لهم.
  • افتقار بعض الدول لأبنائها العلماء والعمال.
الوسوم
إغلاق
إغلاق