موضوع تعبير عن بداية العام الدراسي

بداية العام الدراسي

للبدايات دائماً طعم الدهشة، فهي تنفرد بالمشاعر الأولية التي تأتي في اللحظات الأولى، ومن أجمل البدايات على الإطلاق بداية العام الدراسي، حيث يشعر فيها الطالب بالكثير من النشاط والحماس، ويندفع إلى مدرسته حاملاً معه أحلامه وآماله الكثيرة، ويكون مملوءً بالكثير من الفضول والشغف وحب الحياة لأنه يعلم جيداً أن هذه البداية هي بداية الطريق الطويل الذي يبدأ بخطوة، وعليه أن يُكمله كما بدأه ليحقق ما يُريد، وليكون طالباً مجداً مجتهداً بعيداً عن التكاسل.

دائماً تزخر بداية العام الدراسي بالكثير من الأحداث الجميلة، ففي البداية يأتي الطالب مشحوناً بالطاقة الكبيرة التي تحثه على أن يُبدع ويكون من قائمة الطلاب النجباء، وفي هذه البداية أيضاً يلتقي الطالب مع زملائه وأصدقائه بعد طول غيابٍ ليجددوا عهد الصداقة بينهم، كما يلتقي بالمكان الذي منه سيبدأ من جديد عاماً آخر من أعوام الجدّ والاجتهاد، فالعلم هو أساس الرقي والتطور والتقدم، ولا بدّ للطالب من خوض الكثير من البدايات والنهايات في الأعوام الدراسية المتتابعة كي يصل إلى ما يُريد، وهذا بحدّ ذاته يُعتبر دافعاً مهماً لانتظار هذه البداية بشغفٍ وحبٍ وترقب.

على الرغم من جمال العطلة وما فيها من ترفيهٍ وراحة، إلا أن العودة إلى الدراسة من جديد تُجدد الأمل في النفس وتنزع عن الطلبة ثوب اللامبالاة، وتضعهم على طريقٍ طالما ساروا فيه لكنهم لم ولن يملّوا منه أبداً لأنهم يعلمون أن هذا الطريق هو طريق الخير المحفوف بالأحلام الكثيرة، وهو الطريق الذي سهله الله تعالى لهم ليطلبوا فيه العلم كي يكونوا في مصاف المتفوقين والمتقدمين، فلولا طلب العلم ولولا هذه البداية لما اكتمل عقد النجاح الذي ينتظرون ارتداءه بفارغ الصبر.

يجب أن يحرص كل طالبٍ على أن يبدأ العام الدراسي وينتهي منه بنفس الروح المنطلقة إلى طلب العلم، ففي كل بدايةٍ يزدحم العام الدراسي بالكثير من التفاصيل الجميلة وأحياناً التفاصيل المزعجة التي تنطبع في الذاكرة، ففيه يحمل الطالب كتبه لأول مرةٍ وينشأ بينه وبينها علاقة القرب، وفيه أيضاً يتعرف إلى معلميه وأساتذته الجدد، وكي يكون الانطباع الأول جميلاً، يجب أن يتحلى الطالب بالقوة والاجتهاد والصبر وان يحترم زملاءه وأصدقاءه ومعلميه وأن يكون حريصاً على تحقيق أفضل الدرجات.

إقراء أيضا  رسائل حب ساخنة للمتزوجين +18

طوبى لكل البدايات الجميلة التي لن ننساها إلى الأبد، وطوبى لأيام الدراسة ولبداية العام الدراسي الذي طالما غرس في أذهاننا الكثير من التفاصيل الجميلة والذكريات المدهشة التي لن ننساها إلى الأبد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق