موضوع تعبير عن الرسم , أفكار وعناصر موضوع تعبير عن الرسم

عناصر الموضوع :-
1. مقدمة الموضوع.
2. أهمية الرسم كهواية.
3. طرق الرسم البدائية.
4. أنواع الرسم.
5. أدوات الرسم.
6. الالوان الرئيسية المستخدمة في الرسم.
7. المدارس الفنية.
8. أشهر الرسامون.
9. الرسم من اهم دواعي النهضة الفكرية.
10. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع الرسم :-
يعتبر الرسم وسيلة للتعبير عن الانفعالات التي تواجه الإنسان وعواطفه، أي أنه يعتبر تعبير شخصي لخبرة ذهنية.
فإن الرسام هو نفسه الذي يستطيع أن يعبر عن التعبير الذهني أما بالنسبة لطريقة الرسم : فإنه يمكننا أن نذهب بطريقتنا إلى الرسم فنرتفع أو ننخفض كما نشاء. الطرق البدائية التي كانت تستخدم في التعبير الفني.
فالإنسان بدأ حياته أعجميا لا يعرف المخاطبة، والتحدث، اللهم الا اهات الآلام وصرخات الفزع وبسمات الفرح التي يحدثها من حيث لا يعرف لها معنى الا انها معبرة عن خلجات نفسه.
ثم عبثت يده بالتراب فتمكن من تخطيط اشياء مهمة لديه لا يعرف معناها الا انها تماثل ما يحيط به من جبال وبحار وشجر وحيوان..

موضوع تعبير عن الرسم :-
وقد هدت كثرة التجارب الانسان الى ان يبتكر هذه المخطوطات والنقوش لتكون سجلا يسطر عليه مقدار تقدمه ونهوضه وصفحة يسجل عليها رغباته وميوله وقوانينه، وان مخلفات الأمم من الفنون الجميلة هي الحلقة الذهبية التي تربط عظمة الماضي بمجد الحاضر،
وعلى هذا يمكننا القول بأن الرسم كان لغة الأمم البدائية قبل معرفة الحرف جميعها، كما انه غريزة قديمة في الإنسان تندرج معه في الكمال تبعاً لنهضته ورقته وشتان بين رسم الإنسان القديم الذي خطه على العظام والحجارة وورق البردى وبين الرسم الحديث بالفراجين والاقلام، والانسان المعاصر في امس الحاجة لمعرفة هذا الفن وإتقانه لانه مرتبط تمام الارتباط بجميع اعماله ومصادر الثروة لبلاده كما انه لا يستطيع ادارة عمل ما الا بالتخطيط والرسم، ومثال ذلك النجار والبناء والخياط والميكانيكي، كل هؤلاء عندما يريدون تنفيذ اعمالهم، فان اول خطوة يقومون بها هي تخطيط حاجتهم، وكذلك المعلم فانه لا يمكنه تأدية واجبه الا اذا استعان بالرسم والتخطيط، وخصوصا عندما يقدم على تعليم الطفل الصغير، لأن هذا الطفل يماثل تماما الانسان القديم فهو لا يعرف الحروف وانما يعرف ما يحيط به من حيوان وشجر.. الخ، فهو يعرف رسم الشيء قبل حروفه، وعلى ذلك يمكننا القول ايضا ان الرسم لغة الطفل قديما وحديثاً، وبهذا الفن تمكن المدرس من تأدية واجبه وتعليم صغاره الحروف والكلمات وذلك برسم ما يريد معرفة حروفه بالقرب منه.
وقد اصبح الرسم والتصوير من اهم دواعي النهضة الفكرية والخلقية ونشر الثقافة بين طبقات الشعب .

طرق الرسم البدائية :-
طريقه الاعاده او طريقة كراوهول: وهي بوضع الشخص للموذج أمامه ويقوم برسمه كالمعتاد طريقه الحفظا وطريقه ويستلر: وهذه أن يقوم الطالب بدراسة النموذج كاملة مفصلة حتى اذا تفهم عناصره يستطيع ان يرسمه.
طريقه العرض والاخفاء: وعلينا أن نعلم أن من اوائل من استخدموا طريقة الرسام هو (سمت) وهي عرض وهي عرض النموذج على الاشخاص برهة وجيزة من الزمن حتى اذا الموا بعناصره تفهموها جيدا اخفاها وطلب منهم رسمها ادوات الرسم
1-الورق وانواعه (ارت) مصقول يستعمل للرسم
2-اقلام رصاص: بانواعها منها b<h<hb أو بالأرقام 1،2،3
3-الفراشي يستعمل لرسم الحبر الصيني والالوان المائيه والزيتيه
4-اصابع الشمع: وهي صعبة الازاله وبالامكانكشطها من على الورق الجيد وبواسطة كشط جزء من الرسم للحصول على تاثير خاص للرسم.
رسم الاشياء: يقول احد كبار الفنانين:اذا اردت الحصول على رسم صحيح فانظر كثيرا وارسم قليلا واسهل الطرق لرسم الاشياء هي البدء بتخطيط الشكل العام كيفية الرسم كثير من الناس يحبون الرسومات واللوحات الفنية ويتمنون لو انهم يتمتعون بهذه الموهبة ليكونو قادرين على خلق لوحات جميلة ولكن الموهبة في مجال الرسم لا تكفي بأن يكون الشخص ذا موهبة فقط فيجب ان يكون مهيئا بشكل جيد لها فما ان يعشق الشخص هذا المجال ويميل إليه فإنه يتقنه بمساعدة فطرته(موهبته) التي اوجدها الله بها ثم بتعلمه بعض التقنيات والقواعد الاساسية التي تزيد من خبرته وترفع مستوى تقنيته الفنية فإذن هناك ناحيتين يجب تطويرهما والعمل على تنميتهما وهما :
1- الجانب الفطري :-
وهو جانب يكون مختلف من شخص الى اخر وتكون القدرات فيه متفاوتة ولكن هناك ثلاث قدرات ربانية يجب ان تتوفر بالشخص حتى يكون قادرا على الرسم وهي
– ملاحظة ادق التفاصيل الصغيرة في وقت قصير
– الذاكرة القوية للاحتفاظ بالتفاصيل الصغير فما ان تتوفر هذه الصفتين في الشخص فانه بذلك يمتلك القدرة على الرسم والتعبير والابداع عن طريق
– الترجمة لما يجول بخاطره من تخيلات وتصورات
– وهذه هي القدرة الثالثة ولكن لكي يترجم ويحول الصور والافكار الموجودة في ذهنه يجب ان يعمل على تطوير هذه الترجمة بتطوير الناحية الثانية من الاساسيات لتعلم كيفية الرسم وهي
2- الجانب العملي( التطبيقي) المكتسب :-
فمن خلال معرفة ادوات الرسم والتطبيق والممارسة فان ذلك يساعد في اتقان الرسم بشكل اكبر عن طريققراءة الكتب والمجلات المتخصصة بهذا الموضوع ومشاهدة لوحات فنية لرسامين مشهوريين وذلك يثري الحس الفني اكثر في النفس التعرف على ادوات الرسم من (اقلام,ألوان ,كرتون)لتجعلك رسام ماهر واخيرا الاستمرار في عملية رسم عدة سكتشات وممارسة وتدريب اليد اكبر قدر من الامكان فذلك يحسن من قدرة اليد المترجمة بترجمة الصور والتخيلات ويصبح الشخص اكثر خبرة من ناحية النسب والتفاصيل فيعطي في النهاية لوحة متكاملة العناصر .

أنواع الرسم :-
يتعدد انواع الرسم من وجهات كثيرة ومن الوجهة العملية انواعه هى:
الرسم التشيكيلي
الرسم التجريدي
الرسم التخطيطي
الرسم التنقيطي
الرسم الزخرفي

أدوات الرسم :-
الرسم بالجواش ، الوان الماء ،الرسم بالرصاص ، الوان الباندا ، الرسم بالفحم ، والالوان الزيتية( المعجون).
الرسم بالرصاص
تتعد انواع قلم الرصاص فهي بالتحديد اثنا عشر نوعاَ وهي :
و تشير تلك الرموز التي تكون مطبوعة علي مؤخرة القلم ، حيث يشير الحرف H إلى درجة الصلابة (خط رمادي ) و الحرف B إلى درجة الليونة (خط اسود).
أهم مبادىء الرسم الصحيح هو الابتداء برسم الهيكل الخارجي للشكل المراد رسمه, الانتباه إلى المسافات بين الأشكال ،إذا كانت الرسمه تحتوي أكثر من شكل فكلما كان الشكل أقرب كلما كان حجمه أكبر ولونه أغمق ، وبالعكس . والانتباه أيضا لعاملي الظل والضوء, وأيضا لكيفية مزج الألوان بالشكل الصحيح.

الالوان الرئيسية المستخدمة في الرسم :-
الالوان الرئيسية هي : الاحمر. والاصفر والازرق .ويمكن مزج هذه الالوان ببعضها للحصول على الوان ثانويه ، مثلا: الاحمر والصفر فنحصل على اللون البرتقالي ، الاصفر والازرق فنحصل على اللون الاخضر و الازرق والاحمر فنحصل على اللون البنفسجي .
تعديل ، ما دخلته الا لوان يعتبر تصوير وليس رسما ، وذلك لان الرسم قديما كان عبارة عن التحضيرات ( الاسكتشات ) للوحة قبل تلوينها ، وبعد التلوين تعتبر تصوير وليس رسما
وهناك ايضا :
الرسم على الزجاج والرسم على القماش والتصوير الجدارى وغيرها..

المدارس الفنية الخاصة بالرسم :-
هناك ايضا الكثير من المدارس الفنيه تعددت وبذلك تعددت اساليب الرسامين فكل منهم يميل إلى احدها.

ومن المدارس الفنية:
المدرسة الكلاسيكية
المدرسة الرمزية
المدرسة الرومانسية
المدرسة الأنطباعية
المدرسة السريالية
المدرسة التجريدية
المدرسة التكعيبية
المدرسة المستشرقة
المدرسة الواقعية
المدرسة البناء
المدرسة الفوفية
المدرسة الملتصقةولكل من تلك المدارس خصائص تميزها ، من ناحية التكنيك أو الموضوعات المطروحة .

أشهر الرسامون :-
من أشهر الفنانين التشكيليين الكبار التى لا تزال اعمالهم خالده الي يومنا هذا :
فان غوخ
بيكاسو
ليوناردو دافنشى
كلود مونيه
رينوار
بيسارو
سلفادور دالى
ماتيس
جورج رووا
رامبرانت
هورست يانسن
وغيرهم الكثير وكل واحد من هؤلاء يتبع اسلوب متفرد ومدرسه خاصه تميزه عن الاخر.

موضوع عن الرسم :-

الرسم من الفنون المحببه للكثيرين ,, حتى انها تستقطع من وقتهم الكثير فتجدينهم تمر عليهم الساعات تلو الساعات وهم منهمكين في رسمهم وكان عقارب الساعه قد توقفت عن الدوران …الرسم هو فن قديم نشأ مع الإنسان وبه يستطيع أن يعبر عن أحاسيسه وأن يصف به الأشياء كما يراها، أو يتصورها.
فالإنسان بدأ حياته أعجميا لا يعرف المخاطبة، والتحدث، اللهم الا اهات الآلام وصرخات الفزع وبسمات الفرح التي يحدثها من حيث لا يعرف لها معنى الا انها معبرة عن خلجات نفسه.
ثم عبثت يده بالتراب فتمكن من تخطيط اشياء مهمة لديه لا يعرف معناها الا انها تماثل ما يحيط به من وشجر وحيوان جبال وبحار وقد هدت كثرة التجارب الانسان الى ان يبتكر هذه المخطوطات والنقوش لتكون سجلا يسطر عليه مقدار تقدمه ونهوضه وصفحة يسجل عليها رغباته وميوله وقوانينه، وان مخلفات الأمم من الفنون الجميلة هي الحلقة الذهبية التي تربط عظمة الماضي بمجد الحاضر،
وعلى هذا يمكننا القول بأن الرسم كان لغة الأمم البدائية قبل معرفة الحرف جميعها، كما انه غريزة قديمة في الإنسان تندرج معه في الكمال تبعاً لنهضته ورقته وشتان بين رسم الإنسان القديم الذي خطه على العظام والحجارة وورق البردى وبين الرسم الحديث بالفراجين والاقلام، والانسان المعاصر في امس الحاجة لمعرفة هذا الفن وإتقانه لانه مرتبط تمام الارتباط بجميع اعماله ومصادر الثروة لبلاده كما انه لا يستطيع ادارة عمل ما الا بالتخطيط والرسم، ومثال ذلك النجار والبناء والخياط والميكانيكي، كل هؤلاء عندما يريدون تنفيذ اعمالهم، فان اول خطوة يقومون بها هي تخطيط حاجتهم، وكذلك المعلم فانه لا يمكنه تأدية واجبه الا اذا استعان بالرسم والتخطيط، وخصوصا عندما يقدم على تعليم الطفل الصغير، لأن هذا الطفل يماثل تماما الانسان القديم فهو لا يعرف الحروف وانما يعرف ما يحيط به من حيوان وشجر.. الخ، فهو يعرف رسم الشيء قبل حروفه، وعلى ذلك يمكننا القول ايضا ان الرسم لغة الطفل قديما وحديثاً، وبهذا الفن تمكن المدرس من تأدية واجبه وتعليم صغاره الحروف والكلمات وذلك برسم ما يريد معرفة حروفه بالقرب منه.

الرسم من اهم دواعي النهضة الفكرية :-

قد اصبح الرسم والتصوير من اهم دواعي النهضة الفكرية والخلقية ونشر الثقافة بين طبقات الشعب وقد هدت كثرة التجارب الانسان الى ان يبتكر هذه المخطوطات والنقوش لتكون سجلا يسطر عليه مقدار تقدمه ونهوضه وصفحة يسجل عليها رغباته وميوله وقوانينه، وان مخلفات الأمم من الفنون الجميلة هي الحلقة الذهبية التي تربط عظمة الماضي بمجد الحاضر،
وعلى هذا يمكننا القول بأن الرسم كان لغة الأمم البدائية قبل معرفة الحرف جميعها، كما انه غريزة قديمة في الإنسان تندرج معه في الكمال تبعاً لنهضته ورقته وشتان بين رسم الإنسان القديم الذي خطه على العظام والحجارة وورق البردى وبين الرسم الحديث بالفراجين والاقلام، والانسان المعاصر في امس الحاجة لمعرفة هذا الفن وإتقانه لانه مرتبط تمام الارتباط بجميع اعماله ومصادر الثروة لبلاده كما انه لا يستطيع ادارة عمل ما الا بالتخطيط والرسم، ومثال ذلك النجار والبناء والخياط والميكانيكي، كل هؤلاء عندما يريدون تنفيذ اعمالهم، فان اول خطوة يقومون بها هي تخطيط حاجتهم، وكذلك المعلم فانه لا يمكنه تأدية واجبه الا اذا استعان بالرسم والتخطيط، وخصوصا عندما يقدم على تعليم الطفل الصغير، لأن هذا الطفل يماثل تماما الانسان القديم فهو لا يعرف الحروف وانما يعرف ما يحيط به من حيوان وشجر.. الخ، فهو يعرف رسم الشيء قبل حروفه، وعلى ذلك يمكننا القول ايضا ان الرسم لغة الطفل قديما وحديثاً، وبهذا الفن تمكن المدرس من تأدية واجبه وتعليم صغاره الحروف والكلمات وذلك برسم ما يريد معرفة حروفه بالقرب منه.

خاتمة موضوع الرسم :-

وهكذا لكل بداية نهاية وخير العمل ما حسن اخره وخير الكلام ما قل ودل وبعد هذا الجهد المتواضع اتمنى ان اكون موفقا في سردي للعناصر السابقة سردا لا ملل فيه ولا تقصير موضحا الاثار الايجابية والسلبية لهذا الموضوع الشائق الممتع وفقني الله واياكم لما فيه صالحنا جميعا.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق