من هو النرجسي، وكيف تتعامل معه؟ 2019

– يعتقد النرجسي انه أفضل من الناس الذين يبدون له ضعفاء، عاجزين فاشلين. فشل معظمهم تحقيق النجاح، ويعاني أغلبهم من الاكتئاب ومنهم من لا يعرف إلى أين تأخذهم الحياة.

وهو لا يحب الناس ويجب أن يكون فوقهم ويتفوق عليهم، ويحصل على كل الاهتمام.

الأعراض الشائعة للنرجسي:
لديه شعور بالأهمية الذاتية، ويبالغ بوصف إنجازاته ومواهبه، وشعوره الدائم بالتفوق.
تخيلاته مبالغ فيها حول النجاح القوة والجمال والذكاء أو الحب المثالي ويتطلب الإعجاب المفرط من الآخرين.

يشعر انه يستحق معاملة خاصة، ويتوقع أن يفعل الناس ما يريد…يستغل الناس فيستفيد من الآخرين لتلبية احتياجاته.

يفتقر إلى التعاطف، فلا يهتم بمشاعر أو احتياجات الآخرين…يعتقد أن الآخرين يحسدونه. لديه موقف متعجرف أو متغطرس.

لماذا يصبح الشخص نرجسيا؟
عندما يتعرض الطفل للإساءة أو الإهمال أو عندما يواجه صدمة نفسية يحاول عقله إيجاد طريقة لمساعدته على نسيان جراحه، ومنع الإساءة من الحدوث مرة أخرى، وكوسيلة من وسائل الدفاع تتطور لديه النرجسية.

فهو يشعر أنه ضعيف، وغير آمن وعرضة للهروب إلى هوية جديدة، هوية لشخص متفوق لا يمكن أن يتضرر، انه شعور عميق بالنقص مغلف بغلاف صلب. فهو خائف، وضعيف جدا، ويظن أن لا قيمة له. إنها لعبة التعويض، فالناس دائما يسعون للحصول على ما ينقصهم.

كيف تتعامل مع النرجسي؟
يمكن أن يؤدي سلوك النرجسي إلى إثارة مجموعة متنوعة من المشاعر السلبية مثل الغضب، والقلق، والشعور بالنقص عند البعض.
والخطوة الأولى لإعادة النرجسي إلى رشده هو التعامل معه ندا لند، وأن لا تسمح لنفسك بالشعور بالدونية عندما تتعامل معه.

وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي استمرار التركيز على قيمتك الذاتية، فالشعور الجيد أفضل خطة. وهذا يعني شعورا ايجابيا بالقوة، والثقة بالنفس، حتى عندما يتصرف النرجسي بطريقة سيئة.

وبعبارة أخرى، درب نفسك على التعامل مع السلوك النرجسي دون أن تأخذ الأمر بشكل شخصي.

فلا تسمح للنرجسي بتحريك الأحكام السلبية عن نفسك، وان تفهم سلوكه كدليل على انعدام الأمن أو عدم النضج لديه.

فكلما كنت قادرا على التركيز على مشاعرك الايجابية والثقة، فستكون في وضع أقوى بكثير للتأثير بشكل إيجابي علىه، وربما تغيير سلوكه. على الأقل عندما يتعامل معك.

كيفية التأثير على سلوك نرجسي
عندما تتعلم أن لا تتأثر بسلوك النرجسي وكنت قادرا على التحول إلى حالة عاطفية إيجابية وحازمة، فيمكنك أن تبدأ في التأثير على سلوك النرجسي على نحو أكثر إيجابية، لكن اعلم انك لا تستطيع تغيير شخصية النرجسي كليا، لذلك لا تحاول. بل استهدف جزء من سلوكه الذي يمثل مشكلة بالنسبة لك. وبعد انجاز تغيير هذا السلوك يمكنك استهداف سلوك آخر.

حدد السلوك السلبي الذي تريد تغييره، وحدد بوضوح ما هو السلوك الذي تريد منه القيام به بدلا عنه.

هناك طريقة جيدة للتعامل مع السلوك الصعب وهي التفكير في طريقة ما لجعل سلوكه (السلوك السلبي المستهدف) يصبح مشكلة أو مصدر إزعاج بالنسبة له، حتى يقوم بالهروب من هذه المشكلة أو الإزعاج غير مرغوب فيه إلى السلوك الذي تريده.

لذلك إذا كان هدفك هو دفعه لإظهار المزيد من الاهتمام بأفكارك، فلا تسمح له بالهيمنة على المحادثة. خذ دورك بالحديث عن ما يحدث في حياتك. اطلب منه التعليق على الأفكار والأشياء الى طرحتها، وعندما ينتقل النرجسي للحديث عن نفسه مرة أخرى، علق على ذلك قائلا: “لقد لاحظت أننا بدأنا نتحدث عن قضية طرحتها، والآن نحن نتحدث عنك مرة أخرى. هل لديك أي أفكار أكثر من الموضوع الأصلي؟”

انتبه؛ اجعل تعليقك بدون غضب أو انزعاج أو أي عاطفة سلبية أخرى. إذا كنت تهدف للحصول على علاقة أفضل معه، كن حازما ولكن حافظ على الإيجابية والود. أنت بهذا تخلق ببساطة مشكلة صغيرة بالنسبة للنرجسي الذين سيجد هذه الانتقادات البسيطة مقلقة إلى حد ما

ومن أجل إحداث تغيير حقيقي في سلوكه يجب أن تستمر في فعل هذا دائما في كل مناسبة. ويمكنك تغيير الصيغة حسب الموقف. على سبيل المثال، “تعليقاتك مهمة بالنسبة لي. هل تفهم ما أشعر به؟ أو “هل تريد أن تسمع المزيد عن الموضوع، أو المشكلة، وما إلى ذلك؟” أو “ما رأيك بوجهة نظري حول هذا الموضوع؟”

دع النرجسي يشعر بقليل من عدم الارتياح، ولكن بعد ذلك دعه يخرج من هذه الحالة بابتسامة أو بمدحه عندما يتصرف بالشكل المناسب والمطلوب أو كلما اظهر اهتماما بأفكارك واهتماماتك، قل له: “شكرا لإصغائك. لقد استمتعت حقا بحديثنا”

إن خلق القليل من المضايقات البسيطة على مدى فترات طويلة من الزمن ينتج تأثيرا أقوى بكثير من أي مواجهة كبيرة غاضبة.

بالطبع، هناك العديد من السلوكيات المحددة الأخرى التي يظهرها النرجسي، مثل كونه وقحا، التصرف بمزاجية عندما لا تسير الأمور كما يشاء، أو أن يحاول أن يكون مسيطرا بشكل مفرط، يمكنك التعامل مع هذه السلوكيات باستخدام نفس الطريقة وتبعا لنوع السلوك السلبي.

الوسوم
إغلاق
إغلاق