من أقوال الحسن البصري

– أيها الناس:
أحبّوا هونا
و أبغضوا هونا
فقد أفرط أقوام في الحب..
حتى هلكوا
و أفرط أقوام في البغض ..
حتى هلكوا .
أقوال الحسن البصري
– أيها الناس
لو لم يكون لنا معاصي سوى حب الدنيا
لخشينا على أنفسنا منها
إن الله عز وجل يقول :
{تريدون عرض الدنيا و الله يريد الاخرة }
( الأنفال : 67 )
فرحم الله امرءاً ..
أراد ما أراد الله عزّ و جلّ .
أقوال الحسن البصري
– أيها الناس
لقد كان الرجل إذا دعوة العلم :
يشاهد هذا في بصره
و تخشّعه
و لسانه
ويده
وصلاته
و صلته
وزهده
أما هذه اللحظة .. !!
فقد بات العلم ( مصيدة )
و الكل يصيد أو يتصيد
سوى من رحم ربك
و طفيف ما هم.
أقوال الحسن البصري
– توشك العيـن تغيـض و البحيرات تجفّ.
بعضنا يصطاد بعضاً و الـشباك لا تتشابه.
ذا يجئ الشأن رأسـا ذا يدور أو يلف.
و الضئيل قد يعــف و الهائل لا يعف.
و الإمام قد يســــــف والصغير لا يسف.
و الثياب قد تصــــون و الثياب قد تشف .
و الظلم قد تـــــداري سمــها و تلتـــحف.
و الشتات ما زال .. يأتلف و لا يتشابه .
و الخطيب ما زال .. بالأذهان يستخف .
و القلـــوب لا تزال.. للشمال تنحرف .
و الضئيل أصبح يدري.. كيف تؤكل الكتف .
لا تخادع يا صـديقي بالحقيقة اعتـــرف.

إقراء أيضا  خاطرة رمضانية لشهر الرحمة والبركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق