منظمة دولية تكشف عن تنفيذ (الإعدام) بأطفال في الجنوب

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير عن عقوبة الإعدام في الجنوب أن الأطفال من بين السجناء الذين يتم شنقهم في الجنوب .

وذكرت منظمة العفو الدولية أن سبعة أشخاص من بينهم طفل تم شنقهم من جانب حكومة الجنوب في عام 2018 وهو أعلى معدل سنوي منذ إقامة الدولة وإنفصالها عن السودان عام 2011 .

وأوضحت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان أن إثنين من نزلاء السجون كانا أطفلاً عندما ارتكبا جرائم بحسب المزاعم قد تم إعدامهما العام الماضي .

وأضاف التقرير أن أحد الفتيان في عمر 16 عاماً ، كان في سن الخامسة عشرة عند محاكمته ، وامرأة لها مولود جديد ، ينتظران عقوبة الإعدام في أحد سجون جوبا .

وقالت مديرة مكتب المنظمة في شرق أفريقيا جوان نيانيوكي إن من المقلق للغاية أن تكون الدولة الأصغر في العام قد تبنت هذه الممارسة البالية اللاإنسانية وتقوم بإعدام الأشخاص حتى الأطفال في الوقت الذي يتخلى فيه بقية العالم عن هذه العقوبة المقيتة ، ويشهد الجنوب بحسب صحيفة الإنتباهة حرباً أهلية شرسة منذ سنوات إلى أن تم التوصل لاتفاق سلام في الآونة الأخيرة بالخرطوم ، ووفقاً لمنظمة العفو الدولية ، فإنه يوجد حالياً 342 شخصاً تم الحكم عليهم بالإعدام .

الخرطوم (كوش نيوز)

إقراء أيضا  الادارة الامريكية تتهأ لادخال فنزويلا ضمن قائمتها لرعاة الارهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق