منشورات عن القران , بوستات عن القران , كلمات عن القران , عبارات قصيرة عن القران

القرآن اصطفاه الله، واجتباه، وجعله لهذه الأمة سعادة، وعزة،وكرامة كما قال تعالى﴿لقَد أنزَلنا إلَيكُم كِتابًا فيهِ ذِكرُكُم أفَلا تَعقِلونَ﴾

إذا دخل #القرآن قلباً خرجت الدنيا من ذلك القلب وحطت السعادة رحالها ووضعت البركة أغصانها في ذلك القلب.
عش مع القران حفظاً وتلاوة وسماعاً وتدبراً فإنه من أعظم العلاج لطرد الحزن والهم

كلما غاب القرآن عن حياتنا بهتت وأصبحت نظرتنا لها قاصرة وناقصة ، وأصبح تقبلنا لأقدار الله ينخفض والصبر ينفذ سريعًا، فالقرآن وحده يحيي أرواحنا

{{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله }}

نصيحة محب! يَظنّ الغافل أن أيّام الأفراحِ ،لَيسَ ” للقرآنِ ” فِيها نصيب ياصاحب القرآن .. نفسك اعتادت على الأُنس فاحذر مُوحشات الطريق .

يمتص القرآن الحزن من القلب كالإسفنجة إذا قرأت القرآن حزينا كان كالضماد وإذا قرأته سعيدا ضاعف سعادتك

قال تعالى: ﴿إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ﴾ ما لزم أحدٌ كتاب الله إلاحَسُنت أخلاقه ورقَّ قلبُه،وأشرقت روحه.

اللهم أزِل الحواجز بيننا وبين القرآن، ويسره علينا، واجعلنا من أهله الذين هم أهلك وخاصتك يا الله

قال ابن القيم رحمه الله: «وأنفع الأغذية :غذاء الإيمان ،وأنفع الأدوية : دواء القرآن ،وكل منهما فيه الغذاء والدواء ». إغاثة اللهفان

لا شيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر والتفكر، اجعل من تلاوة القرآن متعة ولذة وعبادةً فهو غذاءٌ ودواءٌ وشفاءٌ وضياء

القرآن لم يُنزله الله تعالى للتبرّك بتلاوته، ولا لتزيين الجدران بآياته؛ إنما أنزل الله القرآن ليضبِط بهدايته مسيرةَ الحياة.

ليس في العالم كلام يُكتب لمن نطق الحرف منه عشرحسنات إلا القرآن الكريم فيالسعادةمن تلاه آناءالليل وأطراف النهار,هنيئاًلهم الفوزالأعظم عندالله

قال ابن تيمية رحمه الله : . فإن الإنسان إذا قرأ القرآن وتدبره . كان ذلك من أقوى الأسباب المانعة له . من المعاصي أو بعضها .

يقول ابن مسعود : وحركوا به القلوب – أي القرآن- ولا يكن همّ أحدكم آخر السورة” صلاح البدير وتلاوة تحرك القلوب

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع