الثلاثاء , ديسمبر 12 2017
الرئيسية / فيس بوك تويتر / منشورات عن الحنين , بوستات عن الشوق والحنين , اجمل خواطر عن الحنين

منشورات عن الحنين , بوستات عن الشوق والحنين , اجمل خواطر عن الحنين

“إن من علامة وفاء المرء ودوام عهده، حنينه إلى إخوانه، وشوقه إلى أوطانه، وبكاؤه على ما مضى من زمانه، وأن من علامة الرشد أن تكون النفوس إلى مولدها مشتاقة، وإلى مسقط رأسها تواقة، وللألف والعادة قطع الرجل نفسه لصلة وطنه.”

“أبدا تحن غليك الأرواح***ووصالكم رحانها والراح***وقلوب أهل ودادكم تشتاقكم***وإلى لذيذ بقائكم ترتاح”

“أتبكي على بغداد وهي قريبة***فيكف إذا ما ازددت منها غدا بعدا***لعمرك ما فارقت بغداد عن قلى***لو أنا وجدنا من فراق لها بدا***إذا ذكرت بغداد نفسي تقطعت***من الشوق أن كادت تهيم بها وجدا***كفى حزنا إن رحت لم أستطع لها*** وداعا ولم احدث بساحتها عهدا”

“أنا المهاجر ذو نفسين، واحدة***تسير سيري، وأخرى رهن أوطاني***ابن العروبة، لا أسلو الربوع ولو***كانت مثيرة أوصابي وأشجاني***ما إن أبالي مقامي في مغاربها***وفي مشارقها حبي وإيماني”

بعثت له الذكرى شجن***فصبا وحن إلى الوطن :

“بعثت له الذكرى شجن***فصبا وحن إلى الوطن”

“بغداد يا مدينة النجوم***والشمس والأطفال والكروم***والخوف والهموم***متى أرى سماءك الزرقاء؟***تنبض باللهفة والحنين***متى أرى دجلة في الخريف***ملتهبا حزين***تهجره الطيور؟”

الحنين هو أن تتأمل التفاصيل التي لا معنى لها وتبكيك أحياناً ؛ لأنها فقط تذكرك بأشياء وأشخاص تحبهم .. وتريد أن يكونوا معك الآن .

الحنين عندما تذهب لمكان ما ليس لحاجة تريدها !! ، ولا شيء تريده سوي أن تلقي نظرة إلي ذلك المكان وعندها تسقط الدموع مسرعة من عينيك .. بداخلها الكثير من المشاعر والقصص التي ربما لا تكفي الكتب…

الحنين وجع لا يحن إلي وجع!! ، الحنين وجع فرحة قديمة ، الحنين وجع من النوع الصحي لأنه يذكرنا بأننا مرضي بالأمل وبأننا عاطفيون .. ولدينا قلوب وأرواح تشتاق إلي الحـب والحياااة .

الحنين إلي ابتسامة… الحنين الي لمسة… الحنين الي كلمة…

الحنين هو أن تري العالم كله من حولك هو ذلك الشخص الذي ترغب في العيش معه .. وإنك تعيش يومك بكل تفاصيله كما لو كان معك !!

الحنين إلي ذلك الشخص الذي تشعر بقوة الحب والسعادة عندما تتذكره فقط !! ؛ فكيف سيكون شعورك عندما يكون معك حقا!!

الحنين هو أن تتخيل نظرته في عيون من حولك ، وتتخيل ضحكته في وجوه من تراهم ، وتتخيل نبرة صوته في كل الأصوات من حولك .

الحنين هو أن تتأمل لا شيء !
وتضحك من لا شيء !
وتبكي من لا شيء !

أشعر بالحنين إلي تلك التي الفتاة التي رسمتها في قلبي وروحي تناجيها وتناديها يوماً واسأل عليها السماء ” هل هي بخير الآن ؟!! ”
أشعر بالحنين إلي شكل حياتي عندما تكون تلك الفتاة معي…
أشعر بالحنين لرغبتي في وجود تلك الفتاة بجواري الآن…
أشعر بالحنين إلي أحلامي التي أريد تحقيقها…
أشعر بالحنين الي الحياة التي أتطلع لها…
أشعر بالحنين الي الحــب ♥

أعتقد الحنين ليس فقط شعورك بفقدان وضياع حبك … ولكن هناك انواع كثيرة من الحنين :

الحنين إلي الحياة التي تريد الوصول إليها..سواء الحياة الروحية أو الحياة المالية
الحنين إلي ذلك الإنسان الذي رسمته بداخلك وترغب بشدة في العيش معه
الحنين إلي نفسك القديمة البسيطة العفوية السعيدة خاصة في فترة الطفولة
الحنين إلي من رحلوا عن الدنيا .. من أهل وأصحاب وأشخاص أعتدنا رؤيتهم.
الحنين إلي وطنك أو الحنين إلي سريرك وغرفتك القديمة !

“سقى الله أياما لنا ولياليا***مضين فيما يرجى لهن رجوع***إذا العيش صاف والأحبة جيرة***جميع وإذ كل الزمان ربيع***وإذا أنا أما للعواذل في الصبا***فعاص وأما للهوى فمطيع”

المعري

“فيا برق ليس الكرخ داري وإنما***رماني إليه الدهر منذ ليال***فهل فيك من ماء المعرة قطرة***تغيث بها ظمآن ليس بسال”

لابد للمشتاق من ذكر الوطن***واليأس والسلوة من بعد الحزن : حكم عن الحنين

“لابد للمشتاق من ذكر الوطن***واليأس والسلوة من بعد الحزن”

أشجع السلمي

الصلاح الصفدي (كما ذكره عنه البهاء العاملي في الكشكول)

“للترجمة في النقل طريقان: أحدهما طريق يوحنا بن البطريق وابن الناعمة الحمصي وغيرهما، وهو أن ينظر إلى كل كلمة مفردة من الكلمات اليونانية وما تدل عليه من المعنى فيثبتها وينتقل إلى الأخرى كذلك، حتى يأتي على جملة ما يريد ترجمته، وهذه الطريقة رديئة لوجهين: احدهما، إنه لا يوجد في الكلمات العربية كلمات تقابل جميع الكلمات اليونانية، ولهذا وقع في خلال التعريب كثير من الألفاظ اليونانية على حالها والثاني أن خواص التراكيب والنسب الإسنادية لا تطابق نظيرها من لغة أخرى دائما، وأيضا يقع الخلل من جهة استعمال المجازات وهي كثيرة في جميع اللغات. الطريق الثاني في التعريب طريق حنين بن إسحاق والجوهري وغيرها، وهو أن يأتي الجملة فيحصل معناها في ذهنه، ويعبر عنها في اللغة الأخرى بجملة تطابقها سواء ساوت الألفاظ أو خالفتها، وهذا الطريق أجود، ولهذا لم تحتاج كتب حنين بن إسحاق إلى تهذيب إلا في العلوم الرياضية لأنه لم يكن قيمتا بها…”

المنازل البندليجي

“ناحت مطوقة باب الطاق***فجرت سوابق دمعي المهراق***حنت إلى أرض الحجاز بحرقة***تشجي فؤاد الهائم المشتاق***…فأتى الفراق بها العراق فأصبحت***بعد الأراك تنوح في الأسواق***فشريتها لما سمعت حنينها***وعلى الحمامة جددت بالإطلاق***بي مثل ما بك يا حمامة فاسألي***من فك أسرك أن يحل وثاقي”

أبو قطيفة

“وما أخرجتنا رغبة عن بلادنا***ولكنه ما قدر الله كائن***أحن إلى تلك الوجوه صبابة***كأني أسير في السلاسل راهن”

نسيب عريضة

“يا دهر قد طال البعاد عن الوطن***هل عودة ترجى وقد فات الظعن***عد بي إلى حمص ولو حشو الكفن***واهتف أتيت بعاثر مردود***واجعل ضريحي من حجار سود”

يا ليل أين هو العراق؟***أين الأحبة؟***أين أطفالي؟***وزوجي؟***والرفاق؟ : حكم عن الحنين

“يا ليل أين هو العراق؟***أين الأحبة؟***أين أطفالي؟***وزوجي؟***والرفاق؟”

بدر شاكر السياب

الشريف الرضي

“يا ليلة السفح ألا عدت ثانية***سقي زمانك هطال من الديم***ماض من العيش لو يفدى بذلت له***كرائم المال من خيل ومن نعم”

يا نفس ما لك والأنين؟***تتألمين وتؤلمين !***عذبت قلبي بالحنين***وكتمته ما تقصدين : حكم عن الحنين

“يا نفس ما لك والأنين؟***تتألمين وتؤلمين !***عذبت قلبي بالحنين***وكتمته ما تقصدين”

نسيب عريضة

المتنبي

“يضاحك في ذا العيد كل حبيبه***حذائي، وأبكي من أحب وأندب***أحن إلى أهلي وأهوى لقاءهم***وأين من المشتاق عنقاء مغرب”

الحنين الخفي إلى الماضي أقوى و أشد : حكم عن الحنين

“الحنين الخفي إلى الماضي أقوى و أشد”

إبراهيم الكوني
كيف يمكن للمرء ان يشعر بكل هذا الحنين إلى وطن قسا عليه وحطم أسنانه ؟ : حكم عن الحنين

“كيف يمكن للمرء ان يشعر بكل هذا الحنين إلى وطن قسا عليه وحطم أسنانه ؟”

انعام كجه جى
إنه ألمٌ غـريبأن تموت من الحنين لشـيء.. لم تعشـه أبداً : حكم عن الحنين

“إنه ألمٌ غـريبأن تموت من الحنين لشـيء.. لم تعشـه أبداً”

اليساندرو Baricco