مقدمة وخاتمة لأى موضوع تعبير, عناصر وافكار لأى موضوع تعبير

مقدمات لأى موضوع تعبير :-
المقدمة التعبيرية الأولى :-
مما لا شك فيه إن مثل هذه الموضوعات يصعب علي أنا كطالب أن أخوض بها، وجئت محاولا أن أدلو بدلوي في هذا الموضوع؛ لعلي أوفق في تقديم ما يتناسب مع (اسم الموضوع)، آملا أن أحقق ما يتوخاه المصححون.

المقدمة التعبيرية الثانية :-
مقدمة قران كريم لاى موضوع تعبير
إن مثل هذه القضايا والموضوعات لها صلة وثيقة ووطيدة بحياتنا الإنسانية، فتعالوا بنا لنقتبس من نور القرآن إذ يقول الله جل علاه “وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها”.

المقدمة التعبيرية الثالثة :-
فالمشكلات التي تعاني منها المجتمعات الإنسانية متنوعة وكثيرة، لعل ما يميز الحياة الحديثة التداخل والتشابك في مختلف الميادين الإنسانية، فيجب العمل على إعادة التوازن لتحقيق التوافقية بين معطيات الحياة الآدمية والبشرية، قال تعالى “والسماء رفعها ووضع الميزان”.

المقدمة التعبيرية الرابعة :-
الحمدلله الذي وهبني عقلا مفكرا ولسانا ناطقا اعبر بيه عما يدور بخاطري تجاه هذا الموضوع الشيق الذي تمنيت ان اتحدث فيه ….

المقدمة التعبيرية الخامسة :-
مقدمة قران كريم لاى موضوع تعبير
مما لاشك فيه ؛ ان هذا الموضوع هو من الموضوعات الهامة في حياتنا ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة متمنيا من الله ان ينال اعجابكم ؛ ويحوز على رضاكم وابدا ممسكا بالقلم مستعينا بالله لاكتب على صفحة فضية كلمات ذهبية تشع بنور المعرفة باحرف لغتنا العربية لغة القران الكريم.

المقدمة التعبيرية السادسة :-
ان روعه البيان وسحر الكلام ليعجزان عن التعبير في هذا المجال لانه تحدث فيه الكثير وطوقته الاقلام اكثر من مرة وما انا الا قطرة في بحر احاول ان استعير بلاغة القول وسحرا لاداء وروعه البيان لاعبر عن كل ما في صدري وتنطق به مشاعري وانه ليسعدني ان اجول بفكري وعقلي متحدثا في هذا الموضوع الشائق الذي يعتبر من موضوعات الساعة فموضوع (اسم الموضوع) من الموضوعات الحيوية التي يجب على كل منا التعبير فيه برايه وبذلك تتبلور الافكار ونضع نصب اعيننا تصورا للموضوع وخلاصة الاذهان.

المقدمة التعبيرية السابعة :-
مما لا شك فيه ان هذا الموضوع هام ونافع يمس جوانب هامة من حياتنا فهو كالدوحة السامقة خضراء كاخضرار الربيع ووجه حياتنا الذي نحمله عبر نبضنا المسافر مع مواكب الامل فلعلنا نحقق حلمنا الجميل عبر الحياة الامل ان افكاري اراها تتدافع في حماسة كي تعانق مداد القلم لتعبر عن هذا الموضوع وتنثر من الاشجان والفكر عبر سطوري التي ارجو ان تصور نبضي وفكري من خلالها كحديقة غناء ورودها زاهية واريجها فواح وثمارها ممتعة.

المقدمة التعبيرية الثامنة :-
الحمد لله الذي لولاه ما جرى قلم ولا تكلم لسان والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان افصح الناس لسانا واوضحهم بيانا ثم اما بعد : انه من دواعي سروري ان اتيحت لي هذه الفرصة العظيمة لاكتب في هذا الموضوع الهام ؛ الذي يشغل بالنا جميعا لما له من اثر كبير في حياة الفرد والمجتمع وهو (اسم الموضوع).

المقدمة التعبيرية التاسعة :-
ان الحديث عن اسم الموضوع يفتح لنا الباب كى نتناوله بشئ من الجدية والاهتمام وسوف ما اعرضه ليس الا نقطة في بحر الترث العميق الذي الا ينضب ابدا وليس لا كوضع النقط على الحروف في (اسم الموضوع).

المقدمة التعبيرية العاشرة :-
لست ادرى من اين ابدا وهل تطاوعنى الكلمات ؟ ، فان الكلمات تتصاغر والعبارات تتضاءل ولكننى ساحاول قدرا استطاعتى وعسى ان اوفق فقد قال تعالى ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسولة والمؤمنين).

خاتمات لأى موضوع تعبير :-
الخاتمة التعبيرية الأولى :-
وأخيراٌ فإن القلم وإن صار بمداده حول الموضوع/ فإنه يعجز على أن يفيه حقه، فهذا ما ارتآه العقل وآلت إليه البصيرة، وانحنت لأهميته الجباه، فالحر أمام نفسه، يبعدها عن مساوئها ويقربها إلى محاسنها.

الخاتمة التعبيرية الثانية :-
اتمني من الله العلي القدير ان اكون نلت اعجابكم فان اصبت فانه من عند الله وان اخطات فانه من عند الله.

الخاتمة التعبيرية الثالثة :-
خاتمة تصلح لكثير من موضوعات التعبير
واخيرا وبعد تحليل العناصر والموضوع فاءنى اجد لذة وانا اكتب فاريد ان اكتب واكتب و لكنى اخاف ان اسرق السطور والوقت يسرقنى، فقد قال الشاعر وما كل لفظ في كلامي يكفيني ،، وما كل معنى في قولي يرضيني.

الخاتمة التعبيرية الرابعة :-
وهكذا لكل بداية نهاية وخير العمل ما حسن اخره وخير الكلام ما قل ودل وبعد هذا الجهد المتواضع اتمنى ان اكون موفقا في سردي للعناصر السابقة سردا لا ملل فيه ولا تقصير موضحا الاثار الايجابية والسلبية لهذا الموضوع الشائق الممتع وفقني الله واياكم لما فيه صالحنا جميعا.

الخاتمة التعبيرية الخامسة :-
من كل ماسبق ذكراه يبين لنا اهمية وضروره هذا الموضوع (اسم الموضوع).

الخاتمة التعبيرية السادسة :-
من خلال ما سبق وما ذكرنا يتضح لنا ان هذا الموضوع من الموضوعات الهامة المؤثرة في مجالات الحياة فيجب الاهتمام به حتى نرتقي ونتقدم بوطننا العزيز مصرنا الغالية.

الخاتمة التعبيرية السابعة :-
وهكذا ترنم القلم على قيثارة الفكر والشجن متجولا حينا ومتاملا احيانا ؛ فالموضوع كالدوحة المثمرة اغصانها وارفة وثمارها متعة لذيذة فحقا تحتاج الى صفحات وصفحات كي ناتي على ثمارها فما بالنا بظلالها الوارفة فهذا جهد متواضع لعله انار غصنا من اغصانها وهفا عبر اشجان وافكار متدافعة لعلني قدمت شيئا نافعا والله اسال ان يوفقنا عبر صفحات الحياة لتغدو خرائط الامل زاهية متالقة في عالم الحقيقة ليسعد الجميع.

الخاتمة التعبيرية الثامنة :-
وفي النهاية لا املك الا ان اقول انني قد عرضت رايي وادليت بفكرتي في هذا الموضوع لعلي اكون قد وفقت في كتابته والتعبير عنه واخيرا ما انا الا بشر قد اخطئ وقد اصيب فان كنت قد اخطات فارجو مسامحتي وان كنت فد اصبت فهذا كل ما ارجوه من الله عز وجل.

عناصر تصلح للكثير من موضوعات التعبير :-
1. مقدمة الموضوع.
2. الدين يدعونا الى الاهتمام بهذا الموضوع.
3. دور الدولة.
4. دور وسائل الاعلام.
5. دور الشباب.
6. اثر هذا الموضوع في حياتنا.
7. خاتمة الموضوع.

نصائح يجب اتباعها عند كتابة موضوع التعبير :-
1. قراءة الموضوع المطلوب الكتابة فيه قراءة جيدة متانية.
2. نقل راس الموضوع كاملا من ورقة الاسئلة الى كراسة الاجابة.
3. الكتابة على سطر وترك السطر الاخر.
4. مراعاة قواعد الاملاء قدر المستطاع.
5. مراعاة قواعد النحو قدر المستطاع.
6. ترتيب الافكار وتسلسلها.
7. ابداء رايك في حدود المقبول ان طلب منك ذلك.
8. اختيار اللفظ الجيد.
9. التنوع بين الاسلوب الخبري والانشائي.
10. استخراج العناصر الاساسية التي يحتويها راس الموضوع.
11. كتابة العناصر في كراسة الاجابة بطريقة واضحة ومنظمة.
12. الاستشهاد بايات قرانية صحيحة ومضبوطة.
13. الاستشهاد باحاديث نبوية شريفة ملائمة للموضوع.
14. الاستشهاد باقوال الشعراء والحكماء.
15. كتابة مقدمة مثيرة ( آية / شعر ).

الوسوم
إغلاق
إغلاق