مقدمة وخاتمة عن السلطان قابوس , موضوع عن السلطان قابوس للاذاعة

قابوس بن سعيد بن تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد آل بو سعيدي ولد في ( 18 نوفمبر 1940م )، سلطان سلطنة عُمان و هو السلطان التاسع و الحاكم الثاني عشر لأسرة آل بو سعيد إذ كان يطلق على الحاكم لقب إمام قبل أن يطلق عليه لقب سلطان. وصل قابوس إلى سدة الحكم بعد الإطاحة بوالده سعيد بن تيمور في انقلاب عام 1979.

ينحدر نسب قابوس من الإمام أحمد بن سعيد بن أحمد آل بو سعيدي من قبيلة دوس المؤسس الأول ، قابوس حالياً صاحب أطول فترة حكم من بين الحكام العرب الذين هم على قيد الحياة حالياً . و يعد من ضمن أغنى العائلات الملكية الحاكمة على مستوى العالم ، حيث يحتل المركز السابع بثروة قدرها 6 مليارات دولار .

النشأة

هو الإبن الوحيد للسلطان سعيد بن تيمور بن فيصل آل سعيد ، تلقى دروس المرحلة الإبتدائية و الثانوية في صلالة و في سبتمبر من عام 1958م أرسله والده إلى المملكة المتحدة حيث واصل تعليمه في إحدى المدارس الخاصة سافوك ، ثم إلتحق في عام 1379هـ الموافق 1960م بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية ، حيث أمضى فيها عامين و هي المدة المقررة للتدريب درس خـلالها العلوم العسكرية و تخرج فيها برتبة ملازم ثان ، ثم إنضم إلى إحدى الكتائب العاملة في ألمانيا الإتحادية آنذاك لمدة ستة أشهر مارس خلالها العمل العسكري .

بعدها عاد إلى المملكة المتحدة حيث تلقى تدريباً في أسلوب الإدارة في الحكومة المحلية هناك و أكمل دورات تخصصية في شؤون الإدارة و تنظيم الدولة ، ثم هيأ له والده الفرصة التي شكلت جزءاً من إتجاهه بعد ذلك فقام بجولة حول العالم إستغرقت ثلاثة أشهر زار خلالها العديد من دول العالم ، عاد بعدها إلى البلاد عام 1383هـ الموافق 1964م حيث أقام في مدينة صلالة .

على إمتداد السنوات الست التالية التي تلت عودته ، تعمق السلطان قابوس في دراسة الدين الإسلامي و كل ما يتصل بتاريخ و حضارة سلطنة عُمان دولة و شعباً على مر العصور و قد أشار في أحد أحاديثه إلى أن إصرار والده على دراسة الدين الإسلامي و تاريخ و ثقافة عُمان كان لها الأثر العظيم في توسيع مداركه و وعيه بمسؤولياته تجاه شعبه العُماني و الإنسانية عموماً . كما أنه إستفاد كثيراً من التعليم الغربي الذي تلقاه و خضع لحياة الجندية و لنظام العسكرية في المملكة المتحدة ، ثم كانت لديه الفرصة في السنوات التي تلت عودته إلى صلالة لقراءة الكثير من الأفكار السياسية و الفلسفية للعديد من المفكرين الذين شكلوا فكر العالم .

تولي الحكم

تسلم السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور آل سعيد مقاليد عرش سلطنة عُمان في 23 يوليو 1970م في ما يسمى ( يوم النهضة المبارك ) و بعد توليه مقاليد الحكم أخذ يعمل بسرعة ، للدفع إلى المقام الذي يليق بالإنسان العُماني و أسرع في إقامة إصلاحات و منجزات على صعيد الدولة و المجتمع . و إهتم بالعمل على إصلاح ما أشعل ثورة ظفار .

و نفذت مشاريع كبيرة لتنمية البلاد و رفع مستوى المعيشة و أهتم ببناء الجيش و الشرطة , كي لا تعاد تجربة عام 11 سبتمبر 1975م . و حققت نهضة ملموسة في عهده للمواطن العُماني ، إضافة للتقليل من الإنعزال العُماني داخلياً و خارجياً . كما اخذ يعمل بقاعدة الشورى في عُمان ، و أنشأ المجلس الإستشاري للدولة الذي باشر أعماله لسنوات ثم أمر بإنشاء مجلس الشورى يمثل أعضاؤه جميع ولايات السلطنة و يساهم بالمشورة في وضع و تحديد المشاريع التي تهدف إلي التقدم الإقتصادي و الإجتماعي .

الوسوم
إغلاق
إغلاق