مقدمة عن فصل الخريف2019 ,مقدمة عن فصل الخريف, خاتمه عن فصل الخريف , خاتمه عن فصل الخريف

موضوع تعبيرعن فصل الخريف , عناصر تعبيرعن فصل الخريف, افكار تعبيرعن فصل الخريف, مقدمة عن فصل الخريف, خاتمه عن فصل الخريف, كلمات عن فصل الخريف
العناصر والافَكار :-
1. وقت مجئ الخريف.
2. الخريف فصل الجمال والدفئ.
3. وقت مجئ فصل الخريف كل عام.
4. الخريف فصل الخير والطبيعة الخلابة.
5. المحافظة على الاشجار في الخريف وروعته.
6. تحسين طبيعة الأرض في فصل الخريف.
7. خاتمة الموضوع.

مقدمة عن فصل الخريف :-
على أعتاب تشرين يهرول الخريف ، يحط متاعه على الأرض العطشى ، التي أنهكتها شمس أب بلهيبها الحارق ، فكادت تموت عطشا !
على أعتاب تشرين ، يشد الخريف غيمةً من بعيدٍ ، يعصرها قطرةً قطرة ، يعجن تلك القطرات بالأرض ، يشكل بها أجمل عطرٍ ، بعد فرح الأرض العطشى بورود تلك القطرة ، فتقيم الأفراح بصمت صاخب يعم المكان ، تفوح العطور وتتساقط الأوراق الهرمة ، لتتعرى وتكشف النقاب عن الجسد الفتي ، الذي آن له أن يغتسل بماء السماء . وأنا أصعد السلم للسماء لأمد يدي لخيوط شمس الخريف التي طالما انتظرتها ، لتُكسني بثوبٍ ذهبيٍ رقيقٍ أنيق ، وتبلل جسدي بقطرات الندى ، وتلبسني معطفاً بلون السحاب لأعلو وأعلو ، ألوح للطيور المهاجرةِ إلى البعيد ، إلى ما وراء الأفق تلاحق الشمس التي تتوارى ذاهبةٌ إلى بلادها ، بلاد الشمس الحارقة .

موضوع تعبير عن فصل الخريف مع مقدمة وخاتمة
موضوع تعبير عن فصل الخريف :-
تتحرّك الأرض أكثر من حركة، وأبرزها حركتها حول نفسها لمدة أربعة وعشرين ساعة، والتي ينتج عنها وجود الليل والنهار واختلافات زمنيّة، إضافةً إلى حركتها حول الشمس ومدّة هذه الحركة ثلاثمئة وخمس وستين يوماً، وينتج عنها الفصول الأربعة والتي تتضمّن فصل الشتاء الذي يبدأ في الحادي والعشرين من ديسمبر بالتحديد في النصف الشماليّ من الكرة الأرضيّة، أمّا في الحادي والعشرين من شهر مارس فيبدأ فصل الربيع أيضاً في النصف الشمالي من الكرة الأرضيّة، ويحلّ علينا فصل الصيف في الحادي والعشرين من يونيو، أمّا فصل الخريق فيبدأ في الثالث والعشرين من سبتمبر في النصف الشمالي كما البقية، والاختلاف عن النصف الجنوبي من الكرة الأرضية يكون في طبيعة الفصل، أي يكون مخالفاً له.

موضوع تعبير عن فصل الخريف مع مقدمة و خاتمة
الخريف فصل الجمال والدفئ :-
الخريف يأتي في الترتيب الثالث من الفصول، إن كنت من سكان الأرض الشماليين رأيت الخريف يأتي في الثالث والعشرين من أيلول، ورأيته يحمل أجواءه ويغادر؛ مفسحاً للشتاء مجالاً ليحل مكانه في الواحد والعشرين من كانون الأول، أمّا إن كنت تقيم في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية فعليك في الثالث والعشرين من آذار توقّع زيارة من الخريف، ولن يترك مكانه ويرحل قبل الواحد والعشرين من حزيران.

يا أيتها السحب البعيدة أقبلي ، يكفيكِ إغترابا ، أما آن لك بأن تحطِ رحالك هنا ؟ فقد تشقق الجسد عطشاً كما الأرض ، فاغرسي أمطارك في القلب لتنبت حباً ، وفي الأرض لتنبت زهرا .

الوسوم
إغلاق
إغلاق