مقدمة تعبير رسالة اعتذار 2019, خاتمة تعبير رسالة اعتذار

ينحني الشجر خجلا مما فعلته بك ، ويبكي البحر اعتذارا لك ، وتتجمع الورد معا لأجلك ، وتبقى كلماتي قليلة عليك ، فتبدأ حروفي بالاجتماع للكتابة إليك ، معتذرة وتتمنى الرضا منك ، اشعر بان نار اعتذاري يحرق قلبي ، فاعلم انك ذاتي ، و اعلم انك الحاضر والمستقبل والماضي ، و بل كل حياتي ، أرسل مع كل كلمة عذري ، وأريد منك أن تتقبل ظرفي ، فحياتي بدونك أتعبتني ، ودمعي أصبح ينزف دون انتهاء ، وكأني أصبحت اعشق الحزن والدمع يهوي ، بعدك عني قد قام بذبحي ، وأصبحت بعالم به لوجدي ، سهم رميته عليك فأصابني ، ورصاصة تعتقد أنها قتلك ولكنها قتلتني ، وحنين وشوق يريدون بك أن يجمعني ، إن كنت بعذابي راضي ، فأرجوك أن لا تكون علي قاسي ، أعطيتك الحكم لتكون أنت القاضي ، أيها القاضي اسألني عن أسبابي ، قد أكون قد أخطئت وأصبحت غير مبالي ، ولكني للندم أصبحت اروي ، وأصبحت بدونها مجنون لا ادري ، ذكره أيها القاضي باشتياقي ، ذكره بأيام معه وأحلامي ، ذكره بألم الفراقي ، قل له أن يسمع إخباري ، وان لا ينسى أن يتفقد أحوالي ، ذكره بشخص كان قد ينادي عليه بحبيبي ، بل بيوم كان يقول له أنت فقد نصيبي ، ذكره بان حياتي لاشيء بدون حبيبي ، ذكره بتعب سهر الليالي ، ذكره بعد النجوم كل ليلة مع الأماني ، ذكره بانتظار له طال مع انتظاري ، انظر إلي صفاتي ، الم تكن من ضمنها حبي و طيبتي ، تمعن بكلماتي يا غالي ، ألا يهمك بعدي وجفاي ، الم يعد يهمك سؤالي ، لقد قلت لك يوما انك طبيبي ، وان معك لوحدك دوائي ، و أن وجودي معك شفائي ، وأنت ففط من تستطيع أن تداويني ، بدونك أصبحت بظلام طريقي ، و أصبح الحزن صديقي ، لشخص كان لي فرحتي ، كان دائما يحرم علي حزني ، اعلم بان حنينك وقلبك لن يسمحان لك عن الابتعاد عني ، بل انك تتألم مثل ألمي ، وان تريد الرجوع قبلي و وان حياتك مشابهة لحياتي ، حاول أن تضمد جرحك معي ، وان تتذكر شيء جميل مني ، دعنا نجرب حياتنا مرة أخرى ، دعنا نترك الأيام والليالي لتشفى ، دعنا نرسم الغد بحبنا ، دعك من كل حزن ودمع أتعبنا ، دعنا ندعو الأيام لتفرح معنا ، أخطئت وتعلمت من خطأي ، فلا تكن يوم بظالمي ، وتكون بي يوما لا تبالي ، فراعي بحور وشلالات بعيني ، انظر لروحك بداخلي ، انظر لتأنيب الضمير و ألام بصدري ، انظر إلى رجائي ، أخطئت وندمت وقدمت لك اعتذاري ، فلا تكون علي قاسي ، وتنسي كل الأيام الجميلة معي ، وتفضل حياة قاسية بدوني ، و نصبح أنا وأنت على أوتار عود نغني ، والدمع من عيوننا يبقى لا ينتهي ، أعطني فرصة أخرى واعدك بان الندم يوما لن يأتي .

الوسوم
إغلاق
إغلاق