مقدمة إذاعة عن فصل الصيف , إذاعة مدرسية كاملة عن الصيف

بسم الله الرحمن الرحيم

إن اختلاف أحوال الدنيا من حر وبرد، وليل ونهار يدل على سرعة انقضاء هذه الدنيا وزوالها، وكل ما في الدنيا يدل على صنعة الخالق – عز وجل – ويدل على صفاته العُلْيا.

فما فيها من نعيم وراحة يدل على كرم الخالق – سبحانه – وفضله وإحسانه، وما في الدنيا من نقمة وشدة وعذاب يدل على شدة بأسه وبطشه وانتقامه – عز وجل.

وقفه قرانيه عن فصل الصيف

قال – تعإلى -: {لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ * إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ}

رحلة بالشتاء إلى اليمن؛ لأن اليمن أدفأ؛ لأنها بلاد حامية، ورحلة بالصيف إلى الشام؛ لأنها بلاد باردة.
قال مالك – رحمه الله -: الشتاء نصف السنة، والصيف نصفها، وقال آخرون: الزمان أربعة أقسام: شتاء، وربيع، وصيف، وخريف.

والان مع الحديث الشريف و الطالب

جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ((اشتكت النار إلى ربها، فقالت: يا رب أكل بعضي بعضًا، فأْذَنْ لها بنفسين، نفس في الشتاء ونفس في الصيف؛ فأشد ما تجدون من الحر من سموم جهنم، وأشد ما تجدون من البرد من زمهرير جهنم)).

كلمة عن الصيف
الصيف هو فصل من فصول السنة الأربعة وهو أشد الفصول حرارة, يبدأ من 21 يونيو وينتهي في 22 سبتمبر في البلاد الواقعة شمال خط الاستواء, ويبدأ في ديسمبر وينتهي في مارس في البلاد الواقعة جنوب خط الأستواء.
وفي هذه الفترة يطول النهار ويقصر الليل في نصف الكرة الأرضية الشمالي, بينما يقصر النهار ويطول الليل في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.
وفي فصل الصيف تكون أجازة المدارس والجامعات في أغلب دول العالم, ويذهب الناس في الصيف إلى الشواطئ والمدن الساحلية هروبا من شدة الحر

الوسوم
إغلاق
إغلاق