مقال عن تلوث الماء 2019 , موضوع تعبير عن تلوث الماء

مقال عن تلوث الماء من أهمّ المقالات التي من الممكن أن نكتبها لكُم، فكثيرًا ما نحتاجه في تقارير نكتبها ونعدّها لنُبيّن أهميةالمياه في حياتنا، ومن الجدير بالذكر قبل أن نخوض في هذا المقال أن نُعلمكم بأنّ مساحة المياه في الكرة الأرضية تُقدّر بحوالي ثُلث مساحة الأرض، ويُعدّ الماء من مصادر الحياة الهامة جدًا، فهو من عناصر الحياة الأساسية التي لا يُمكن للكائن الحي الاستغناء عنها، وقد ذكر الله سبحانه وتعالي الماء في القرآن الكريم في سورة الأنبياء الآية 30 حيثُ قال: “وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ”، فقد بيّنت هذه الآية ودلّلت على أهمية الماء للكائنات الحية كلها.

كما أنّ الماء مصدر غِذاء لكافّة الكائنات الحية على وجه الأرض، ونقصد هُنا بالكائنات الحية المُتمثّلة في الإنسان والحيوان والنبات، ولا يُمكن لأى منها الاستغناء عن الماء، كونُه مصدر غذاء أساسي لنا جميعًا، ولكن يستهين الكثير من المجتمعات في وقتنا الحاضر بالمياة ويقومون بالتخلص من النفايات ومُخلّفات المصانع وكافة أنواع وأشكال النفايات بإلقائها في مياه المحيطات والأنهار والبحار، فهذا يتسبب بتلوث المياه، وهو موضوع حديثنا الذي سنتحدث عنه في هذا المقال.

تعريف تلوث المياه

يُقصد بتلوث المياه هو حدوث تغيير في أحد خصائص الماء أومُكوّناته ورائحة ولونه، فإنّ الماء الصاي النقي لا لون له ولا حتّى طعم ولا رائحة.

موضوع تعبير عن تلوث الماء

يُعتبر موضوع تلوث المياه من المواضيع الهامّة جدًا التي اهتمّ بِها عُلماء البيئة والمُختصّين بمجالات التلوث البيئي، ويُعدّ تلوث المياه من الظواهر التي أجريت عليها الكثير من الدراسات والأبحاث في الآونة الأخيرة مُقارنةً بغيرها من أنواع التلوث التي نشهدها في عالمنا بسبب التقدم والتطور التكنولوجي الرهيب، ومِن المفرُوض علينا نحن الاهتمام بها والبحث عن طرق معالجتها، حيث نَعلم جميعنا مدى ضرورة الماء في حياتنا وما مَدى أهميته، الماء أساس وجودنا ووجود كل شيء على هذه الأرض، وبدونه لا يُمكن لنا العيش.

أشارت دراسات بيولوجية أنّ الماء يشغَل مساحة كبيرة من الكرة الأرضية، وهُو مِن أكثر المواد الموجودة على وجه هذه الأرض، حَيثُ تَبلُغ مساحة المسطحات المائية المثمثلة في الأبحار والأنهار والمُحيطات ما يُقارب السبعون بالمائة من مساحة الكرة الأرضية، حيثُ أطلق علي الأرض بعض العلماء اسم “الكرة المائية”، وذلك لتواجد كمية كبيرة من الماء بها.

إنّ تلوث الماء يعني حدوث تغيّر في خصائص ومكونات الماء وتغير في نوعيته ورائحته ولونه أيضًا، والماء النقي لا يوجد له لون ولا طعم ولا رائحة، هذا التعريف مُتّفق عليه علميًا، بينما تُعتبر مشكلة تلوث الماء من أكثر المشكلات المنتشرة في الوقت الحاضر، وهي مشكلة تستدعي مِنّا التدخل العاجل لوقفها لأنّ خلو الماء من الملوثات من أهمّ الأمور الصحيّة الواجب توافرها وذلك لأهميته للإنسان وللكائنات كلها بشكل عام.

يُمكننا القضاء على مشكلة تلوث المِياه، أو العمل على تقليصها من خلال تجنُّب المُسبّبات لتلوث الماء، فيمكننا استخدام وسائل علاجية للحدّ من تلوث الماء، واستخدام طرق بديلة للتخلص من النفايات والمخلفات البشرية، والحفاظ على مصادر المياة الأساسية، والسعي وراء إيجاد حلول إيجابيّة لمُعاجلة مشكلة تلوث المياة قبل تفاقُمها، ويجب على المؤسسات الحكومية الراعية لهذا الأمر توعية المواطن وأفراد المجتمع بأهمّية المياة في حياتنا وطرق الحفاظ على مصادر المياة، والسعي دومًا الي الحفاظ على مصار المياة المتواجدة في هذا الكون، لأنّ الماء عنصر مهم جدًا في تواجدنا، كونها مصدر من مصادر الحياة الاساسية، التي لا يمكن الاستغناء عنها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق