معنى اسم مي

معنى اسم مي

يذكر في المعاجم العربية القديمة والجديدة أنّ مي هو إٍسم يلفظُ بفتح الميم وتشديد الياء ،ومعنها : قرد صغير ، أوغزال صغيرٌ ، وهو صفةٌ في عينيّ الغزال ،أو جارية صغيرةٌ ، ويعني إسماً للأفعى إذ ارتقت أغصان الشجار الصغيرة.
ولقد ورد في بعض المعاجم أنه  :إسم علم مؤنث ويلفظ ميّه . يقول الشاعر : يا دار ميّة بالعلياء فالسند أقوت فطال عليها سالف الأبدي وفي الآشورية “ميّا ” وبعد تماهي الآشورية مع اللهجات السامية في الأراضي فيما حولها فصار الآشوريون الحديثون يسمون الماء (مايا). ويقول الدكتور طارق محمد سويدان في غرابة الأسماء ، توجد أسماء نطلقها على بناتنا وأولادنا ولو عرفنا معانيها لصدمنا ومنها : أسم ميّ هو أنثى القرد المها وهي البقرة الوحشية أروى وهي أنثى الوعل
ومن الأسماء ذات المعاني الجميلة : دانا : حجر كريم ثريا : مجموعة كواكب شادية : منشدة الشعر والغناء
ومن الأبيات الشعرية التي تحتوي أٍسماءً في طياتها : سلام على الشعر حيث يحل على شعر ليلى وطرف أمل

…………………………………………………………..

أبَـا هِـنْدٍ فَـلا تَعْجَلْ عَلَيْنا وأَنْـظِرْنَا نُـخَبِّرْكَ الـيَقِينا

…………………………………………………………..

يقولون ليْلى بالْعِرَاقِ مَريضة ٌ فَمَا لَكَ لا تَضْنَى وأنْتَ صَديقُ سقى الله مرضى بالعراق فإنني على كل مرضى بالعراق شفيق فإنْ تَكُ لَيْلَى بالْعِراقِ مَريضَة ً فإني في بحر الحتوف غريق أهِيم بأقْطارِ البلادِ وعَرْضِهَا ومالي إلى ليلى الغداة طريق كأنَّ فُؤَادِي فِيهِ مُورٍ بِقادِحٍ وفيه لهيب ساطع وبروق إذا ذَكرَتْها النفْس مَاتَتْ صَبابَة ً لَها زَفْرَة ٌ قَتَّالة ٌ وَشَهِيقُ سبتني شمس يخجل البدر نورها ويكسف ضوء البرق وهو بروق غُرابِيَّة الْفرْعَيْنِ بَدرِيَّة ُ السَنا وَمَنظَرُها بَادِي الْجَمَال أنِيقُ وَقد صِرْتُ مَجْنُوناً مِنَ الْحُبِّ هَائِماً كأنِّيَ عانٍ في القُيُودِ وَثِيقُ …………………………………………………………………………

سَلَبتْ لَيْلى مِّني العَقْلا قلتُ يا ليلى ارحمي القتلى حُبُها مكنونْ في الحشى مخزونْ أيها المفتونْ هِمْ بها ذلا إِنني هائمْ ولها خادمْ أيها اللائمْ خَلِيني مهلا لزمتُ الأعتابْ وطرقت البابْ قالتُ للبوابْ هل ترى وصلا قال لي يا صاحْ مهَرْها الأرواحْ كم محبٍ راحْ يعشقُ القتلى أيها العاشِقْ إِن كنت صادقْ للسوى فارقْ تغتنمْ وصلا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع