معلومات عن قناة السويس الجديدة

قناة السويس

هي قناة قام الإنسان بصنعها هي على طول 193 كم، وقد بدأ إنشاءها منذ عام 1859م، ولم يكن ليبدأ إنشاءها لولا موافقة الخديوي المصر الخديوي محمد سعيد باشا، وظل الحفر مستمراً حتى العام 1869م، وكان هو حفيد الخديوي محمد سعيد الخديوي إسماعيل. جغرافياً تصل القناة بين البحرين؛ البحر الأبيض جنوباً والبحر الأحمر شمالاً، وللعلم كان مشروع حفر قناة السويس وارداً من قبل وبعدة أشكال عرضياً ليتقابل البحر الأحمر مع النيل، وهذه القناة شبه المهجورة والتي بناها سنوسرت الثالث في العام 1874 ق.م. وسميت باسم قناة الفراعنة وأخذت أسماء كثيرة ثم أفل وقتها الآن، ومع اكتشاف درب رأس الرجاء الصالح البحري بالقرن السادس عشر استعاض الغرب عن قطع الطرق البرية الخطرة بطريق بحري من أوروبا وحتى الهند مصدر البهار المستخدم لحفظ اللحوم قبل اكتشاف الثلاجات، وبانخفاض المسافرين عبر أراضي مصر جاءت فكرة القناة، وتأخر التنفيذ لأخطاء بالقياس ولرفض السلطان العثماني حفرها بدعم أجنبي، كانت قصص أطالت فترة كونها فكرة حتى تم البدأ أخيراً بتنفيذها.

أهمية قناة السويس

تُعدّ هذه القناة (قناة السويس) من أقصر الطرق البحرية التي تربط ما بين دول الشرق والغرب، وهذا يعود لموقعها الاستراتيجي في منتصف العالم بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، فتُعدّ القناة نقطة ملاحية فريدة هامة وعالمية تصل ما بين البحر الأبيض المتوسط في بورسعيد والبحر الأحمر في السويس، فأهميتها للعالم ولمصر تحديداً لا يمكن الاستغناء عنها.

يعتبر النقل البحري من أرخص الطرق لنقل البضائع في العالم، فيتم نقل البضائع بما لا يقل عن 80% من بضائع العالم عبر الماء، وبانتشار التجارة عبر العالم وتعاظمها ازدادت أهمية النقل البحري، ويبقى النقل عبر قناة السويس الأكثر أهمية لما توفره من وقت وطاقة وتكاليف وعمالة.

مميزات قناة السويس

  • تعدّ قناة السويس القناة الأطول ملاحياً في العالم بدون قنطرة.
  • لا حوادث تقريباً في قناة السويس بل تكاد معدومة وهذا مختلف عن باقي القنوات.
  • لا تتوقف الملاحة في قناة السويس ليل نهار.
  • مُهيئة للتوسعة بأي وقت لتكون جاهزة لتطور السفن بالحجوم المتسارعة.
  • القناة مزودة بنظام حديث لإدارة حركة السفن يسمى (VTMS)، وهذا النظام يقوم يستخدم أحدث الشبكات الرادارية، والكمبيوترات، والهدف منه كشف ومتابعة حركة السفن على طول القناة، ويأمن المراقبة الكاملة للتدخل في حال وقوع حوادث طارئة.
  • قناة السويس لها القدرة الاستيعابية لعبور سفن بحمولات مختلفة، كحاملات النفط الخام الكبيرة جداً (VLCCs) والحاملات الضخمة (ULCCs) ، وكل السفن الفارغة مهما كانت حمولتها.

أهمية قناة السويس الجديدة

يعتبر الجانب المصري أنّ مشروع القناة من المشروعات القوميّة المستقبليّة، ويتضمن هذا المشروع مشروع القناة الأول لحفر قناة جديدة، والمشروع الثاني لتنمية منطقة القناة القديمة، وسيسمح المشروع الجديد بعبور سفن المجرى الملاحى بالاتجاهين من الشمال إلى الجنوب وبالعكس، فقد كان بالسابق على السفن الانتظار ساعات أو أيام للعبور، وسيسمح المشروع بدخول أنواع جديدة من الصناعات كتجميع السيارات، وتكرير البترول، والإلكترونيات، والبتروكيماويات، وخدمات السفن، وخدمات صناعة وبناء وإصلاح السفن والحاويات، والصناعات الخشبية، والأثاث، وخدمات أخرى، وسيتضمن المشروع بناء مزارع للأسماك بطول 120 كيلومتر على طول القناة، وستسمح القناة الجديدة بعبور السفن العملاقة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق