معالجة مياه الصرف الصحي

في قديم الزمان كان الناس يذهبون إلى مصادر المياه للتزود بها، أو يضطرون إلى حفر الآبار لجمع مياه الأمطار كي يستفيدوا منها، فقد كانت مشكلة التزود بالمياه أمراً صعباً وفيه الكثير من المعاناة، إلا أنّها اليوم أصبحت في غاية السهولة بعد أن تم تزويد جميع المنازل والمباني بشبكات خاصة لإيصال المياه إليها مباشرةً، إلا أنّ ذلك أدى إلى زيادة استهلاك المياه وبالتالي زيادة كمية المياه الملوثة الناتجة عن هذا الإستهلاك، الأمر الذي استدعى وجود شبكات الصرف الصحي لتصريف هذه المياه الملوثة حتى لا تؤثر على البيئة المحيطة.

معالجة مياه الصرف الصحّي

وفي الآونة الأخيرة شهد العالم زيادةً كبيرةً في عدد السكان؛ الأمر الذي أدى إلى زيادة الضغط على الموارد المائية، وزيادة كمية مياه الصرف الصحي بشكل كبير، لذا ظهرت الحاجة إلى معالجة مياه الصرف الصحي. فهذه المياه هي عبارة المياه التي تحمل مخلفات إمّا من المنازل أو المصانع أو المستشفيات، إلا أنّها غالباً ما تتكون من المياه المحملة بالمواد العضوية السائلة من الحمامات، وفي حال ترك هذه المياه دون معالجة والقيام بتصريفها في مياه الأنهار أو غيرها من المسطحات المائية فسينجم عن ذلك كارثة بيئية كبيرة لا تحمد عقباها، ومن أكثر العواقب الوخيمة التي تنجم عنها:

  • انتشار الجراثيم والميكروبات المسببة للأمراض في مياه الشرب أو أيّ من الاستخدامات الأخرى.
  • موت العديد من الكائنات الحية التي تعيش في الماء بسبب تلوثها بمياه الصرف الصحي.
  • ظهور رائحة كريهة للماء، ووجود عفونة فيها.

مراحل معالجة مياه الصرف الصحي

ومعالجة مياه الصرف الصحي هي عبارة عن عملية يتم فيها تنقية مياة الصرف الصحي من الشوائب والمواد العالقة، والملوثات، والمواد العضوية، حتى تصبح بعد ذلك صالحة للاستخدام غير البشري، أو ليصبح من الممكن التخلص منها في المجاري أو المسطحات المائية دون أن تكون سبباً في تلوثها، وتمر معالجة مياه الصرف الصحي بعدة مراحل، وهي كالآتي:

المرحلة الأوليّة

في هذه المرحلة يتم معالجة المياه بشكل مبدئي، بحيث تجمع المياه من كافة الأماكن وذلك لتسهيل معالجتها، إذ يتم هنا إزالة الشوائب والدهون والزيوت والشحوم والرمال والصخور والقطع الكبيرة العالقة في المياه كقطع الملابس، والتخلص منها، ويتم فصلها عن المياه عن طريق الحاجز الموجود في محطة المعالجة.

التصفية

هنا يتم تمرير مياه الصرف الصحي على مصافي مخصصة لتصفية المياه من القطع الصلبة العالقة فيها كقطع الحديد، أو الخشب، أو الزجاج، أو القطع كبيرة الحجم كقطع القماش أو الورق، وذلك كي لا تتسبب في تعطيل أو تلف الأجهزة أثناء عملية المعالجة.

مرحلة إزالة الرمال والصخور

في هذه المرحلة يتم تمرير مياه الصرف الصحي في أحواض ترسيبية بسرعة بطيئة وذلك كي تترسب محتوياتها من المواد العالقة من صخور ورمال وأتربة، وقطع صلبة، وفي بعض الأحيان يستعان ببعض المواد الكيميائية التي تسهّل عملية الترسيب كأملاح الحديد أو الشبه (وهي مكلفة نوعاً ما) بحيث تطفو مادة دهنية على السطح ويتم كشطها بين الحين والآخر.

الترسيب

وهنا يتم وضع مياه الصرف في خزانات الترسيب الأوليّة، بحيث تترسب الأتربة والرمال وغيرها من الشوائب العالقة بالماء، وتطفو الزيوت والشحوم على السطح ليتم كشطها، والهدف من هذه العملية هو إنتاج سائل متجانس من الممكن أن تتم معالجته بيولوجياً ليتم استخلاص القاذورات ليصبح من الممكن التخلص منها أو إعادة استخدامها مرة أخرى.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق