مراحل العلاج من الإدمان

الإدمان

يعدّ الإدمان في هذه الأيام أحد الأمور التي يعاني منها الكثير من الناس وكلّ واحدٍ على طريقته الخاصّة، إذ إنّ الإدمان في هذه الأيام لا يقتصر على إدمان المخدرات فقط، بل يتعدّى ذلك إلى شتى الأمور في الحياة، فهنالك البعض ممّن يدمنون على الحاسوب ،أو الكحول، أو التدخين، أو التلفاز، أو حتّى الطعام والنوم، فيشكّل هذا الإدمان بأنواعه المختلفة إعاقةً لتقدّم الناس في حياتهم وتطوّرهم وذلك بسبب المضارّ التي يشكّلها الإدمان للشخص سواء كان ذلك في الوقت الضائع أو المضارّ الصحّيّة أو غيرها من الأمور المختلفة، وفيما يلي المراحل التي على الشخص اتّباعها للتخلص من الإدمان:

التخلّص من الإدمان

  • أوّل مرحلةٍ للعلاج من الإدمان هي أن تتعرّف على السبب الذي تدمن على هذا الأمر من أجله، فالبعض يدمنون على المخدرات أو الكحول على سبيل المثال للتخلّص من الضغوط والمشاكل التي تواجهها في الحياة، فهنالك بعض من يدمنون على التدخين للتخلّص من التوتّر الزائد الذي يعانون منه.
  • أمّا ثاني مراحل علاج الإدمان فتتلّخص في هي الاعتراف بأنّك تعاني من الإدمان ومعرفة حجم الإدمان الذي تعاني منه، بالإضافة إلى المشاكل الذي يسببّها لك الإدمان،إذ إن شخص لا يعترف بأنّه مدمن وأنّ هذا الإدمان يعطل بعض مصالح حياته أو يضرّ بصحّته لن يسعى للتخلّص من مشكلته.
  • على الإنسان أن يعرف حقيقةً مهمّة وهي أنّه لا يمكن له التخلّص من أيّ عادةٍ من دون أن يحلّ عادةً أخرى مكانها، فإنّ كان الشخص مدمناً على التدخين بسبب التوتّر على سبيل المثال فلن يستطيع التخلّص منه من دون أن يحلّ محلّه أمرٌ آخر، إذ إنّ التوتر سيجعله يعود إلى التدخين مرةً أخرى، فمن الممكن أن يقوم الشخص بالتمارين الرياضيّة على سبيل المثال للتخلّص من التوتّر أو اليوغا أو تمارين التنفّس.
  • على الشخص أن يعرف الأوقات والأماكن والمواقف التي يكون معرّضاً فيها لهذا النوع من الإدمان بشكلٍ أكبر، فعلى سبيل المثال إن كان الشخص يعاني من الإدمان على الطعام ويقوم بتناول كمّيّة أكبر من الطعام في المساء، فمن الممكن أن يقوم بتحضير بعض أنواع السلطات بحيث تكون جاهزةً للأكل في المساء، أو إن كان شخصٌ آخر يقوم بالتدخين بشراهة في العمل بسبب الضغط الذي يتعرّض له فمن الممكن أن يقوم بالتدرب على تمارين التنفس والقيام بها في العمل، أو أخذ استراحةٍ قصيرةٍ والمشي في الهواء الطلق لفترةٍ من الزمن، فليس من الضروريّ أن يكون الإنسان يقظاً بشكلٍ كامل طيلة النهار ممّا يشكل إرهاقاً كبيراً عليه، بل إنّه من المهمّ أن يكون متيقّظاً بشكلٍ كاملٍ في هذه الأوقات أو الأماكن على ودجه التحديد.
  • إنّ الحلّ لعلاج الإدمان لا يقتصر على قوّة النفس فقط، بل إنّه يتعدى ذلك إلى التخطيط لليوم بأكمله، فمن المهمّ أن يقوم الشخص بتجنّب المواقف التي يتعرّض لها لما يدمن عليه بدلاً من مواجهتها والدخول في صراعٍ مع النفس، فعلى سبيل المثال إن كنت تعاني من الإدمان على التدخين فمن الممكن الابتعاد عن الأماكن التي ترى فيها التدخين والابتعاد عن المدخنين، كما أنّه من الممكن أن تجعل بعض الأشخاص يساعدونك على التخلّص من هذا الإدمان، فبالإمكان أن تجعل هؤلاء الأشخاص يخفون شاحن الحاسوب في حال كنت مدمناً على الحاسوب أو يساعدونك في استبدال الأطعمة الموجودة في الثلاجة بأطعمةٍ صحّيّة في حال كنت مدمناً على الحلويّات.

من الجيّد أن تقوم بمكافأة نفسك على الدوام عندما تتطور في علاج الإدمان، ممّا يساعدك على تحفيز نفسك للتقدّم بشكلٍ أكبر، ومن المهمّ أن تكون الخيارات التي تكافئ بها نفسك هي خيارات صحّيّة ومفيدة وبعيدة عن الإدمان الذي تعاني منه أو أي نوعٍ آخر من الإدمان الذي من الممكن أن تقع فيه.

الوسوم
إغلاق
إغلاق