مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 2019

مراجعة العلاقة الزوجية أساس لاستمرارها
قالت دراسة مقتضبة لمؤسسة/ مينيا فيدا/ الاجتماعية في ساو باولو التي تعني باللغة العربية /حياتنا/ ، أن مراجعة العلاقة الزوجية بين الزوجين بين الحين والآخر أمر أساسي من أجل استمرار تلك العلاقة وعدم احتقان الأمور فيها الى حد الانفجار غير المتوقع. وأضافت الدراسة بأن المراجعة هنا تعني الحوار والتحادث حول أهم النقاط التي يجب اصلاحها في العلاقة الزوجية وماينبغي تجنبه أو اضافته، ولاتعني بأي حال من الأحوال الشجار أو فقدان أصول المناقشة المنطقية للزوجين.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

وأضافت الدراسة التي نشرها موقع /تيرا/ البرازيلي على الانترنت بأن مناقشة أمور العلاقة الزوجية بين الحين والآخر أمر شائع بين الزوجين ولكنها تتحول أحيانا الى حديث كارثي نظرا لعدم تمكن طرف من الطرفين من الحفاظ على التسلسل المنطقي للمراجعة. وأوضحت الدراسة انه قبل الدخول في مراجعة جوانب العلاقة الزوجية يجب أن يورد كل طرف تحليله للمرحلة التي وصلت اليها العلاقة بينهما وسرد كل طرف أفكاره عن الجوانب المختلفة للعلاقة.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

أهم النقاط التي أوردتها الدراسة حول مراجعة جوانب العلاقة الزوجية هو الرجوع الى الوراء قليلا لتحليل نقاط الخلاف والاتفاق بين الجانبين ، وبخاصة معرفة ما اذا كان الاثنان راضيان عن سير العلاقة وفي حال العثور على خلل تم تجاوزه ينبغي العودة اليه وتحليله من جديد بشكل مشترك لكي يزال من قائمة ماأسمته الدراسة ب /قائمة القنابل الموقوتة” بين الزوجين و التي ربما تنفجر بعد مرور الوقت ويندم الزوجان على تجاوز الخلل دون الحديث عنه ومناقشته بشكل منطقي وموضوعي.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

ومن النقاط الأخرى هو سؤال كل طرف عن المواقف الصعبة التي مر بها والتأكد من أن ذلك لن ينعكس على العلاقة الزوجية، أي مناقشة الفصل بين مايتعرض له الزوج أو الزوجة في الخارج عن الداخل. ونقطة أخرى هامة أكدت عليها الدراسة تتمثل في الحوار حول الصعوبات المحتملة في المستقبلين القريب والبعيد وأخيرا ضرورة سؤال كل طرف للآخر عن مدى رضاه وقناعته حول سير العلاقة الزوجية.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

الحوار الزوجي:
وأوضحت الدراسة بأنه يجب اتباع قواعد للحوار الزوجي لكي لايتحول الى جدال ساخن يطيح بالأفكار من الرؤوس ويخرب الأساس.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

ومن أبرز القواعد
هي محاولة اتباع الموضوعية في الحوار دون اطلاق أحكام مسبقة أو لاحقة ليس لها علاقة بالغرض الرئيسي للحوار.

أما
القاعدة الثانية
، وفقا للدراسة المقتضبة، فهي عدم ادخال الكثير من العواطف الشخصية في الحوار لأن ذلك يبعد الحوار عن أهدافه الرئيسية. أما القاعدة الثالثة الهامة فتتمثل في ضرورة وجود الاحترام المتبادل.

مراجعتك للعلاقة الزوجية يضمن استمرارها 12877912788.gif

وقالت الدراسة أيضا انه من أجل الحفاظ على لهجة مناسبة للحوار يجب الاحتفاظ بالهدوء وعدم التكلم بصوت عال ربما يدل على التمرد أو عدم قبول طرف لآراء الطرف الآخر.. أما القاعدة الأخيرة لحوار مراجعة العلاقة الزوجية فهي لغة الاتصال بين الزوجين. وهنا يمكن أن يكرر طرف فكرته أو رأيه أكثر من مرة اذا تطلب الأمر لتفادي سقوط لغة التواصل بينهما.

الوسوم
إغلاق
إغلاق