مخترع فرشاة الاسنان وليم أديس William Addis

مخترع فرشاة الاسنان وليم أديس William Addis

يبدأ بعضنا روتينه اليومي قبل الخلود إلي النوم بشرب كوب من الحليب وتفريش الاسنان….تشعر بألم حين تتناول السكريات ، فتهرع إلي فرشاة الاسنان .

فرشاة أسنان ذات نهايات دائرية وأخري مستطيلة ، لكن تلك احدث ، فهي ذات رأس دوارة بالكهرباء لتنظيف اعمق . فمن ابتك

ر فرشاة الاسنان؟

شأة فراشي الاسنان
منذ خمسة الاف سنه قبل الميلاد اخترع قدماء المصريين بودرة مكونة من حوافر الثور وقشر البيض لتنظيف الاسنان . وفي عام 619- 907 ومن حوالي 800 سنة مضت وجد الباحثين في الصين اول فرشاة اسنان بمقبض ، وكانت مكونة من عصى من البامبو وشعر من ذيل الحصان . هذا ولم يحتفظ الصينيين بالسر لفترة طويلة ففي عام 1223  ، وجد اليابانيين مجموعة من الرهبان الصينيون يستعملون فراشي اسنان . ثم جلب المسافرين فيما بعد فراشي الاسنان إلى أوروبا وكل العالم .

فراشي الاسنان ووليم أديس
وفي العصر الحديث حوالي عام الف وسبعمائة ميلادية ، اخترع فراشي الاسنان البريطاني  “وليم أديس William Addis ” والمولود عام 1734 ميلادية. كان ” أديس Addis ” يعمل في مجال الورق وتصنيعه والذي كان يباع في محلات الكتب آنذاك .

في عام 1770 زُج “بـ وليم أديس William Addis” في سجن  “نيو جايت Newgate ” لقيامه بأعمال شغب ، وخلال فترة سجنه سأم “وليم William” من تنظيف أسنانه بحجاره من السجن او بقطعة من القماش .  فكر وليم في كيفية تنظيف اسنانه . فقام بأخذ بعض شعرات من حارس الزنزانة ، وثقب عظمة من عظام دجاجة كانت متبقية لديه من بقايا الطعام ، وشد علي شعيرات الحارس بخيط رفيع ونظف بها اسنانه .  وهناك بعض الروايات تشكك في اختراع وليم للفرشاة وهو بالسجن إلا انها غير دقيقة .

حياة وليم أديس بعد السجن
وحالما خرج “أديس Addis” من السجن أسس اول مصنع لتصنيع فراشي الاسنان  في “ويتشابيل  Whitechapel  ”  بشرق لندن ، وفي عام 1780 اسس شركته  وحققت فراشي الاسنان نجاحا كبيرا ، وأصبح رجلا ثريا .

شيع عن “وليم William”  بأنه كان يقرن تجارته في فراشي الاسنان بشراء الورق ، فيعطي لمن يشري منه الكتب فرشاة اسنان مجانية ، لكنه حل جزء كبير من مشكلة التسوس بين الناس .

وليم الاب ووليم الابن

وفي عام  1787 قدم السيد وليم ابنه الملقب بـ “وليم ام كي William MK” والذي قام بدوره بالتوسع في تجارة أبيه وانتقل الى مكان افضل للعمل في “شارع راندور Randor St. ” ، وعين العديد من السيدات من بيوتهن لتمشيط العظام لتكون مناسبة لعمل فراشي الاسنان من عظام الحيوانات مثل الثيران . ومنها كانت نواة العمل من المنزل .

وفي عام 1845 نقل انتاج مصنعة لـشارع “هيربيرت” ليوسع مجال عمله اكثر . توفي “أديس Addis” وترك العمل لأبنه ” وليم ” ، وظلت الشركة في حيازة العائلة إلى عام 1996 ، وتحت مسمي “ويزدم توثبرش Wisdom Toothbrushes” تصنع الشركة الآن ما يقرب من 70 مليون فرشاة أسنان في العام في المملكة المتحدة .

الوسوم
إغلاق
إغلاق