متى تفاتحي زوجك في موضوع مزعج؟ 2019

قبل أن تتزوج أي فتاة قد تفكر في مواصفات زوجها، في حياتها بعد أن تصبح ربة بيت وأم ولكنها لا تفكر في أن عفويتها في بيتها مع أهلها قد لا ترافقها إلى بيت الزوجية، فالطلبات التي كانت تطلبها من أهلها بكل سهولة، قد تحسب لها ألف حساب قبل أن تطلبها من زوجها، وأيضاً قد تتكلم مع أهلها بعفوية إذا كانت متضايقة من شيء بينما مع زوجها قد تخاف من أن ينزعج منها أو لا يتقبل كلامها.
عزيزتي الزوجة: كيف تعرفين متى وبأي وقت تفاتحين زوجك بموضوع يزعجك؟
لذلك اخترنا أن نقدم لك بعض النصائح لتعرفي ما هي الأوقات المناسبة التي يمكنك أن تكلمي فيها زوجك عن موضوع يزعجك:
– لا تتحدثي معه وهو مندمج في مشاهدة التلفاز أو مباراة لكرة القدم أو حتى عندما يشعر بالجوع، وطبعا لا تتجرئي على فتح موضوعك وهو في حالة نفسية سيئة أو عندما تكون لديه مشاكل في العمل أو أي مشاكل عائلية أو مادية.
– من الأفضل أن تفاتحيه بالموضوع وأنتما في السيارة أو في الصباح.
– تكلمي معه بهدوء ولا تجعليه يشعر بأنك عنيدة وأنه لا جدوى من مناقشتك، فلا يجب أن تتسرعي في إصدار الأحكام قبل أن تسمعي كل كلامه .
– وبالمقابل لا تحسسيه أنك إنسانة ضعيفة ولا تستطيع الإعتماد على نفسها، فالرجال ينفرون من هذه النوعية، فمن حقك أن تطلبي من زوجك أي شيء لذا لا تشعريه أنك تتوسلين إليه.
– لا تفاتحيه في الموضوع حتى تكوني متأكدة من كل كلامك وإستنتاجاتك وتكوني مستقرة على رأي واحد حتى لا يتهمك بالمراوغة وبالتالي يرفض أن يأخذ كلامك على محمل الجد.

إقراء أيضا  نصائح للتعامل مع الزوج الغيوور 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق