ما وظيفة ملكة النحل

ملكة النحل

تُعرف ملكة النحل باسم (أم الطائفة) وهي أنثى مُكتملة النضج، حيث تكون أكبر حجماً من باقي النحل، ولها بطن طويلة الشكل، وأجنحة قصيرة أطول من أجنحة عاملاتها بقليل، كما أنّ صدرها أعرض من صدور باقي النحل، ولها أقدام زاهية اللون، إذ يميل لونها إلى البرتقالي البني، وهي شديدة اللمعان والنعومة، وأطول أفراد الخلية عمراً، حيث يصل متوسط عمرها إلى الأربع سنوات، كما تُحاط بالعديد من العاملات أو الشغالات اللاتي يحمايتها وتقديم الغذاء لها، إضافة إلى تنظيفها لجسد الملكة عن طريق لعقها، وهناك العديد من الوظائف التي تقوم بها ملكة النحل للحفاظ على الخلية، وسنعرفكم في هذا المقال على وظائفها بالتفصيل.

وظيفة ملكة النحل

تُعتبر ملكة النحل أهم نحلة في الخلية حيث تتمثل وظيفتها في تنظيم العمل بين أفرادها، ووضع البيوض التي يخرج منها جميع نحل الخلية، فهي أم لكافة النحل، وملكة النحل هي الأنثى الوحيدة المكتملة جنسياً، فعاملات النحل غير مكتملة الأعضاء الجنسية، فهنّ يُساعدن الملكة على إطعام أبنائها وحضنهم

عندما تصل الملكة إلى الثمانية أيام من عمرها، فإنّها تخرج من الخلية، وتطير وراء الذكور، وبعد ذلك يتم تلقيحها من قبل ذكر واحد، وتحدث هذه العملية مرة في حياتها فقط، حيث تبقى الحبيبات المنوية في كيس المني، وتضع الملكة بيوضها في عيون سُداسية الشكل تصنعها عاملات النحل خصيصاً للبيوض والعسل، وتكون الإطارات الوسطى بها لوضع البيوض، والإطارات الموجودة على الأطراف لوضع العسل، وحبيبات اللقاح.

تُنتج الملكة ما يُقارب الألف وخمسمئة بيضة في اليوم، ويصل عددهن أحياناً إلى الألفي بيضة، وعند انتهاء موسم العسل تقل كمية البيض الذي تبيضه الملكة بالتدريج، وقد تم تقدير عدد البيوض التي تضعها الملكة في حياتها بما يقارب المليون بيضة، وعند وضع البيوض يتم تخصيص غذاء خاص لبعض اليرقات، وهو غذاء ملكي يشتمل على سائل لبني مليء بالبروتين يصل إلى ثلاثمئة ميلغرام مما يؤدي إلى نمو مبيض هذه اليرقات لتُصبح في المستقبل إناثاً مُكتملة في أعضائها التناسلية لتخرج منهن ملكات.

عندما يكتمل نُضج الملكة الصغيرة الجديدة تستقر لبضعة أيام في الخلية، وبعد ذلك تخرج بعض الشغالات للبحث عن خلية جديدة، وفي هذه اللحظة يحدث هيجان داخل الخلية القديمة، فتدفع عاملات النحل الملكة القديمة إلى خارج الخلية، وعند طيرانها تلحق بها نصف عاملات المجموعة، وتأخذ الملكة الجديدة مكانها في الخلية، أما الملكة القديمة فتبني خلية أخرى بمساعدة عاملاتها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق