الرئيسية / عجائن ومخبوزات / ما هي مكونات الخبز التركي

ما هي مكونات الخبز التركي

الخبز

الخبز هو جزء أساسي من غذائنا اليومي لا يمكن الإستغناء عنه، وكلنا نعرف الطريقة التقليدية للخبز الذي نتناوله يومياً، ولكن هناك أنواع أخرى من الخبز، التي يحب الكثير منا التعرف عليها، والآن سأعرض لكم طريقة صنع خبز هش ولذيذ، وهو الخبز التركي وهو ما يسمى بخبز البايد.
هناك العديد من الطرق لصناعة الخبز التركي والطريقة التي سنقوم بعرضها الآن، من أنجح الطرق وألذها، وأسهلها لصناعة البايد ونحتاج مجموعة من المكونات البسيطة وغير المكلفة والمتوفرة في كل بيت لإعداد الخبز، وكلنا نعلم أن المكون الأساسي لصناعة الخبز بأنواعه هو الدقيق، والذي يمكن توفيره بسهولة، وتتلخص مكونات الخبز التركي بما يلي:

  • 500غرام دقيق وهو ما يعادل 5 أكواب.
  • 50غرام زبدة أو نصف كوب زيت زيتون.
  • 100 مل ماءدافئ.
  • 50 غرام حليب سائل.
  • ملعقة صغيرة خميرة.
  • ملعقة كبيرة سكر.
  • ملعقة صغيرة ملح.
  • نصف كوب حبة البركة.
  • نصف كوب سمسم.
  • بيضة مخفوقة.

طريقة التحضير

نحتاج لتجهيز الخبز إلى العجانة، والفرن، صينية الخبز، والشوبك.

  • نقوم بخلط المواد الجافة معاً في وعاء ونتركها جانباً.
  • نقوم بوضع الماء الدافئ، والحليب السائل، والزبدة المذابة في وعاء العجانة، ونقوم بخفقها معاً لمدة خمسة دقائق.
  • في الخطوة الثالثة نقوم بإضافة المواد الجافة ( الدقيق، الخميرة، الملح، والسكر) التي تم خلطها معاً في الخطوة الأولى، إلى العجانة فوق المواد السائلة التي تم خفقها، وخفقها مجدداً لمدة ربع ساعة.
  • نترك العجين تتخمر لمدة نصف ساعة. ثم نقوم بإعادتها إالى وعاء العجانة، وعجنها لمدة خمس دقائق أخرى، حتى تصبح العجينة طرية، وسهلة التشكيل.
  • نقوم بتقسيم العجين إلى عدة أقسام متساوية الحجم، ونقوم بفرد كل قطعة بالشوبك حتى نصل إلى سمك سم واحد للقطعة، ونضعها في صينية الخبز، ونقوم بعمل ثقوب بشكل أفقي،ثم نعمل نفس الثقوب بشكل عمودي، حتى يصبح كل ثقب مربع الشكل.
  • ندهن وجه كل رغيف بالبيض المخفوق، ثم نقوم برش حبة البركة، والسمسم على وجه الرغيف، ونغطي الصينية ونتركها لترتاح مدة عشر دقائق.
  • في هذه الأثناء بتسخين الفرن حتى يصل إلى درجة حرارة 220، ثم نقوم بإدخال الصينية إلى الفرن، ونخبز العجين لمدة تصل الى خمسة عشر دقيقة تقريباً، ثم نقوم بتخفيض درجة الحرارة إلى ما يقارب 190 الى 180 درجة تقريباً، ونتركه حتى يقترب لونه من اللون الأسمر، عندها يكون الخبز جاهزاً.