الرئيسية / حليب وأجبان / ما هي فوائد خلطة اللبن والثوم

ما هي فوائد خلطة اللبن والثوم

إذا قُمنا بأخذ الثوم واللبن كلٌ بشكل منفرد سنجد أنّ كل منهما يعطي الإنسان العديد من الفوائد، فمن أهم فوائد اللبن أنه يُسهل عمل الجهاز الهضمي أما الثوم فهو قاتل للميكروبات ويعمل بمثابة مضاد حيوي في الجسم، ويساعد في شفاء العديد من الأمراض وإذا تم تناولهما معاً فإنّ الفائدة التي يحصل عليها الإنسان ستكون كبيرة ومن الممكن استخدامه كعلاج آمن متوفر في كل منزل للعديد من الأمراض لتجنب الأعراض الجانبية التي قد تسبّبها بعض الأدوية والعقاقير.

فوائد اللبن والثوم

من أهمّ فوائد تناول خليط اللبن والثوم ما يلي:

  • تقوية الجهاز المناعي لدى الإنسان، ممّا يعمل على مقاومة الجسم للأمراض.
  • يقلّل من ارتفاع الكولسترول بحيث يمنع تراكم الدهون داخل الشرايين وهذا مهم لمرضى القلب بالدرجة الأولى لأنّه يحميهم من النوبات القلبية.
  • يعطي الإنسان الطاقة والنشاط ممّا يقلّل ظهور علامات الشيخوخة.
  • يعمل على تخفيض ضغط الدم عند ارتفاعه، فإذا شعر المريض بارتفاع ضغط الدم عليه خلط الثوم المهروس مع اللبن وشربه وسيلاحظ أنّ الضغط قد تحسَّن.
  • يقلّل من الإصابة بالأنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي ويمكن دهن الصدر باللبن مع الثوم للتخلص من البلغم.
  • يقوّي العظام ويحميها من الهشاشة ويُنصح بتناول الثوم مع اللبن في حال الإصابة بالكسور.
  • يحمي الأسنان من التسوس عن طريقة مقاومة الثوم للبكتيريا الموجودة في الفم.
  • يعالج الانتفاخ عن طريق التخلص من المواد المتخمِّرة في المعدة.
  • يساعد على التخلص من الوزن الزائد عن طريق حرق الدهون في الجسم.
  • يعالج لدغات الحشرات مثل لدغة النحل عن طرق دهن المنطقة بخليط الثوم واللبن.
  • التخلص من الديدان التي تصيب الأمعاء.
  • يساعد كثيراً في الحماية من سرطان القولون وسرطان المعدة.
  • يُستخدم ككريم للشعر لزيادة سماكة الشعر وتقويته.

كانت هذه أهم فوائد اللبن والثوم وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ تناول الثوم وحده له العديد من الفوائد، لكنه قد يُسبب حرقة في المعدة فإنّ كان الشخص يحب تناوله لتفادي الأمراض يجب أن لا يستمر في تناوله وحده لمدّة طويلة، ويُستحسن تناوله مع اللبن لأنّ خلطه باللبن يخفّف من حدة هذه الحرقة كما أنّه يعطيه نفس الفوائد بالإضافة إلى فوائد اللبن العديدة، ويمكن استعماله كمُسكَّن لآلام الأسنان ويتم عمل خليط من اللبن مع فص من الثوم المهروس مضافاً إليه القليل من الماء الدافئ ومن يتم أخذه كمضمضة وسيشعر المريض بأنّ ألم الأسنان قد زال.