ما هي علاقتك بأخوات زوجك وزوجات إخوته؟ 2019

تحدثنا كثيرًا عن علاقة زوجة الابن بأم الزوج لكننا لم نتحدث عن

أهمية علاقة الزوجة بأخت الزوج وبزوجة أخيه أيضًا. ربما لا

تلتفت الكثيرات منّا لهذا لكن هذه العلاقة من الأهمية بمكان لأن

تكون أساس العلاقة الجيدة مع عائلة الزوج كلها.

في علاقتك بأهل زوجك عامة عليك أن تكوني ودودة ومتوازنة بين

الانفتاح وحب الخصوصية. لا تكوني شديدة التمسك بالخصوصية

إلى الدرجة التي تخفين عنهم كل ما يخصك بشكل لا يشعرهم أنك

فرد من العائلة. عليك الاهتمام بأهله وبمناسباتهم المفرحة

والمحزنة. كوني معهم عندما يحتاجونك.

ضعي نفسك دومًا مكانهم، وتعلمي ألا تأخذي منهم ابنهم بل انضمي

أنت إلى العائلة وكوني ابنة حقيقية لهم، وليفعل زوجك ذلك مع عائلتك.

علاقتك بأخت الزوج:

من المهم أن تفهمي علاقة زوجك بأخته منذ الخطبة، فإن كانا

صديقين وشديدا الارتباط ببعضها البعض، وجب عليك احترام هذه

العلاقة وعدم الشعور بالغيرة منها. عليك مصادقتها بشكل مناسب

يحفظ لك شخصيتك.

تعرفي عليها فإن وجدت أنها توافقك في شخصيتك واهتماماتك،

فهذا جيد ويمكن لذلك أن يجعل منكما صديقتين حميمتين. ثقي أنها

ستكون داعمة لك إن كانت علاقتكما جيدة على الدوام.

إن كانت شخصية تختلف عنك تمامًا ولا تتفقان ولا يمكن أن تكونا

صديقتان مقربتان، فلا داعٍ لأن تصبح عدوتك. كوني ودودة معها.

قدمي لها الهدايا لها ولأبنائها إن كانت متزوجة، وكوني معها في

الأفراح والأتراح. يمكنك أن ترتبي نزهة جماعية بين أسرتك

وأسرتها، أو أنت وهي لمشاهدة فيلم سينما أو شراء مستلزمات

المنزل معًا.

هذا إن كانت هي الأكبر أو أنكما في سن واحدة، بينما لو كانت

الأصغر وجب عليك احتواءها وأن تكوني أختًا كبرى لها ودعمًا لها

إقراء أيضا  5طرق تتزين بها المرأة لزوجها 2019

مع أخيها زوجك. ساعديها عند احتياجها لشقيقة أو صديقة

تساعدها في أمورها وترتيب حياتها عند عملها أو زواجها وغير

ذلك.

تقول آية مدرسة لغة عربية وأم لطفلتين أنها كانت في بداية الزواج

خائفة قليلًا من التعامل مع أسرة زوجها خاصة أنها كانت ستسكن

في نفس البناية معهم، وكان انطباعها عن أهل الزوج في العموم

مستقى من تجربة أمها مع جدتها لأبيها رحمها الله، وهو ما أنشأ

بعض الخلافات البسيطة في البداية، لكن سرعان ما ذابت تلك

الخلافات لتنشأ صداقة جيدة بينها وبين أختيه.

علاقتك بزوجة أخيه:

العلاقة بزوجة الأخ أشبه بعلاقتك بأخت الزوج، لكنها قد تختلف

إن كنت أنت الأولى في الانضمام للعائلة أم هي.

إن كانت هي الأولى فعليك احترام مكانتها عند الأسرة قبلك، وعدم

الغيرة منها إن كان لها مكانة مميزة هي أو أبنائها، خاصة إن كانت

تكبرك في العمر بسنوات عديدة، وهي زوجة الأخ الأكبر الأشبه

بأب صغير لإخوته. واعلمي دومًا أنك تستطيعين كسب مكانتك

بمحبتك وحسن خلقك مع جميع أفراد الأسرة.

إن كنت أنت الأولى والأكبر، فعامليها كأخت صغرى احتويها

وأحبيها وساعديها وانصحيها.

تعلمي ألا تشتكي من زوجك ولا من أهله أمامها أبدًا سواء كانت

إنسانة جيدة أم سيئة، واحفظي ثقتهم فيك

تقول هايدي مدرسة وأم لطفلين أن المشكلة الأساسية هي علاقتها

بزوجة أخيه والتي لا تعد في الحقيقة علاقة على الإطلاق فهما لا

تتحدثان أبدًا، وهو بالطبع ما يؤثر على علاقة زوجها بأهله. وربما

كان للأمر أبعاد كثيرة، لكنها لم تستطع أن تصادقها ربما لأنها

مختلفة عنها في الطباع والشخصية والمستوى الاجتماعي.

أخبرينا عن علاقتك بأخت زوجك وزوجة أخيه.

مقالات ذات صلة