ما هي عاصمة دولة جورجيا

تبليسي عاصمة دولة جورجيا

مدينة تبليسي أو ما تُعرف أيضاً بتفليس هي عاصمةٌ لدولة جورجيا، كما أنّها تُعدّ أكبر مدنها من ناحية عدد السكّان؛ حيث يتنوّع سكّانها بين المَسيحيين التابعين للمذهب الأرثوذكسي والذين يشكّلون نسبة تصل إلى 95%، بالإضافة إلى بعض الأقليّات المُسلمة الذين يشكّلون نسبة تصل إلى 4%، ويُشار إلى أنّ نهر كورا يمرّ في وسط مدينة تبليسي.

تسمية مدينة تبليسي

عُرفت هذه المدينة باسم تفليس بكسر التاء لدى العرب وذلك في العصور الوسطى؛ حيث ظلّ هذا الاسم هو الاسم الرسمي للمدينة حتى عام 1936م، وبعد هذه الفترة تمّ تغيير الاسم إلى تبليس والذي يَعني الينابيع الحارة في اللغة الجورجية؛ حيث إنّ كلمة تبيلي يُقصد بها المكان الدافئ، والسبب في ذلك يعود إلى أنّ ملك جورجيا بنى هذه المدينة في القرن الخامس الميلادي وذلك بالقرب من الينابيع الحارّة.

نبذة عن تاريخ مدينة تبليسي

فتح العَرب هذه المدينة في عام 735 وذلك بقيادة مروان بن محمد أثناء تولّيه كلاً من أرمينية، وأذربيجان، ويُعتقد بأنّ هذه المدينة قد كانت مسكونةً منذ الألف الرابع قبل الميلاد؛ حيث ذُكرت أوّل مرّة في المدوّنات الكتابية التي تعود إلى القرن الرابع الميلادي. لهذه المَدينة أهميّةٌ عبر العصور ولعلّ السّبب في ذلك يعود إلى موقِعها المهم والواقع على مُلتقى الطرق التجارية، خاصّةً تلك التي تربط بين كلٍ من شرق جورجية مع جنوب شرق القفقاس، وكذلك مع إيران، وأرمينية، وتركيا، وسوريا، وقد أصبحت عاصِمةً لشرق جورجيا وذلك في عهد ملكها داتشا بن الملك فاختانغ الأول.

دخل العرب المسلمون مدينة تبليسي في مُنتصف القرنِ السابع الميلادي، وهو ما يُوافق العام 22 هجرياً، وقد كان ذلك بقيادة قائد الفتح حبيب بن مسلمة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب؛ حيث فُرضت الجزية على سكّان المدينة، وكان مقدارها في ذلك الوقت ديناراً واحداً عن كلّ أهل بيت.

تَعرّضت المدينة في النصف الثاني من القرن الرابع عشر الميلادي لهجوم جيوش تيمورلنك، الأمر الذي أحدث فيها دماراً كبيراً، كما أنّها تعرّضت للهجوم من قبل كلٍ من العثمانيين والصفويين وذلك خلال الفترة الواقعة بين القرنين الخامس عشر والسابع عشر الميلاديين، وفيما بعد انضمّت الدولة بأكملها إلى القيصريّة الروسية، ثم صارت هذه المدينة مقرّاً للقيادة العسكريّة الروسيّة في القفقاس وذلك في عام 1846.

الموقع والمناخ في مدينة تبليسي

تقع هذه المدينة في جنوب القوقاز وتحديداً بين 41 ° درجة شمالاً و حتى 44 ° 47′ 43 درجة شرقاً، ويبلغ مُعدّل دَرجات الحرارة السنويّة فيها ما يقارب من 12.7 درجةً مئوية، ويُعتبر شهر يناير هو الشهر الأبرد في السنة، أمّا بالنسبة لشهر يوليو فهو الشّهر الأكثر حرارةً في السنة، بمُعدّل يصل إلى 24.4 درجةً مئوية، ويشار إلى أنّ الثلوج تتساقط بشكلٍ كبير على المدينة في الشتاء.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق