ما هي عاصمة بيرو

بيرو

وحدة النقد المستخدمة في بيرو تسمى نوفو سول، وعدد السكان يقارب الثلاثين مليون نسمة في العاصمة ليما هنالك ما يقارب من سبعة مليون نسمة لوحدها مع ملاحظة أن المدن الأخرى لا تتعدى أي مدينة عدد المليون نسمة مثل مدينة إربيكيا ولوكالاو وتروجيلو وفق آخر التحديثات السكانية، يتكلم السكان اللغة الإسبانية لأن الإسبان إحتلوها كما أغلب دول امريكا الجنوبية ويتكلم بعض السكان الأصليين لغة الكيشو الهندية وحضارة الكيشو هي إحدى أقدم الحضارات في القارة الأمريكية، وأغلبية سكان ليما والبيرو يتبعون المسيحية الكاثولوكية كديانة.

عاصمة بيرو

ليما عاصمة دولة البيرو، تقع في جبال الأنديز وتطل على المحيط الهادي وعلى ساحل البيرو الغربي، مساحة البلاد تبلغ 1،285،216 كيلومتر مربع ويحدها من الجنوب دولة التشيلي ومن الشمال كولومبيا والإكوادور ومن الغرب المحيط الهادي ومن الشرق بوليفيا والبرازيل، وتنقسم لثلاث أقاليم أولها إقليم الساحل وإقليم مرتفعات سيرا وإقليم منحدرات جبال الأنديز.

الاقتصاد في عاصمة بيرو

ليما مدينة صناعية بدرجة أولى وهنالك الكثير من المنتجات التي يتم زراعتها أو إستخراجها أو إنتاجها، تتوزع المنتجات بين زراعات كالقطن والبطاطا والموز وقصب السكر ونباتات بحرية وبين صناعات كتصنيع السكر والقماش والمعادن ومواد تصنع من الأسماك وبين مصانع المعادن التي تستخدم للتعدين والتكرير كالنفط والفضة والنحاس والحديد والخارصين، وترتبط بالدول الأمريكية اللاتينية بمعاهدات تجارية كثيرة أهمها معاهدة التبادل الحر ومنظمة التجارة لدول أمريكا الجنوبية.

المناخ في عاصمة بيرو

مناخ المدينة كمناخ باقي مدن البيرو فهو مناخ مداري في الشرق وفي الغرب يغلب المناخ الصحراوي في أغلب أوقات السنة وفي جبال الأنديز يكون المناخ معتدلاً صيفاً ومتجمداً في الشتاء، وهذا التنوع غريب في ليما لأن المدينة وأغلب مدن البيرو تقع على خط الإستواء لكنها بنفس الوقت يتواجد بها أضخم سلاسل جبال في قارة أمريكا الجنوبية مما يعني التعرض إلى الجفاف وإلى العواصف الثلجية في نفس الوقت.

تاريخ بيرو

أقام هنود التشافين في المدينة في عام 900 قبل الميلاد تقريباً ثم قامت حضارة الإنكا بإنشاء مملكتهم في مدينة كوسكو العصامة القديمة قبل ليما ونشروا الحضارة لباقي دول أمريكا الجنوبية وآثار حضارتهم ما تزال قائمة في ليما والبيرو ودول أمريكا الجنوبية، في القرن 16 ميلادي خرج المستكشف الإسباني تومبيس للبحث عن الذهب والكنوز التابعة لحضارة الإنكا لأنه سمع عن ثرائهم الفاحش وفتحوا أراضي البيرو دون عناء يذكر وحكموا البلاد لمدة تزيد عن 300 عام وكانت عاصمتهم ليما التي عاش فيها المستوطنيين الأوائل الذين سعوا وراء الثروة، في عام 1820 ميلادي قام الثوري سان مارتين باحتلال البيرو بجيش من التشيلي والأرجنتين وأعلن الاستقلال، وتبعه في عام 1833 الثوري العظيم بوليفار وأخرج الإسبان من الأراضي البيروفية بشكل نهائي، ضل العسكر يسيطرون على البلاد حتى حلول العام 1980 حين تم إنتخاب حكومة مدنية بدلاً من العسكر.

الوسوم
إغلاق
إغلاق